الخميس الأسود

 

الخميس الأسود

الخميس الاسود هو مصطلح يستخدم للإشارة إلى بعض الأحداث التي كانت أقرب إلى  الكوارث ووقعت يوم الخميس، وعلى سبيل المثال تم استخدام هذا المصطلح لوصف يوم الخميس بالخميس الاسود حين إنهارت بورصة وول ستريت، وايضا عندما تعرضت قوات التحالف لخسائر كبيرة فى الحرب العالمية الثانية، كما كان الخميس الاسود في فرنسا في يناير 2009 حين شُلت كافة المرافق في فرنسا بإضرابً عامً احتجاجاً على سياسة الرئيس الفرنسي نيكولا، واخيراً لا ننسى الخميس الأسود خليجياً حين اجتاحت القوات العراقية دولة الكويت الشقيقة وما ترتب على ذلك من مآسي وحروب ودمار وخسائر، وفي الاونة الاخيرة وللاسف اصبح يلوح لنا خميساً اسوداً قادماً لدولة الإمارات وهو خميساً كروياً اعلامياً.

فما صدر من إعلامنا المرئي من ضجة بخصوص قيام الرابطة باقامة المباريات في يوم الخميس ليثير تسالات عدة حول هذا اليوم المشؤم! وأن ما قام به البعض من حملة غاشمة ضد الرابطة وخاصة الدكتور طارق الطاير الرئيس الجديد وصلت إلى درجة ان بعض المرتزقة عفواً الاعلاميين طالبوا ان يُقدم رأس الدكتور طارق الطاير على طبق من ذهب كبادرة لكي يصفحوا عنهم! فلماذا كل هذا! ولكن الحقيقة هي ان ما اقدمت عليه الرابطة هو محاولة لتوزيع المباريات وتسهيل عملية النقل وزيادة معدلات الحضور، فاللعب في معدل ثلاثة ايام في الاسبوع هو الافضل وتوزيع المباريات على الامارات سيساعد في زيادة معدلات حضور الجمهور لان في كل إمارة مباراة واحدة، كما انه سيسهل عملية النقل التلفزيوني لدورينا.

فما هو السر يا ترى وراء محاولة اغتيال (خماس صنباخ) السموحة أقصد الخميس الاسود؟ اتعلمون ما هو السر وراء كل هذا؟ أنه الدوري السعودي لكرة القدم والذي تقام مبارياته ايضا أيام الخميس، فقد أصبح بالنسبة للحبايب المهم والأهم وايضا الدجاجة التي تبيض ذهباً! أما دورينا فقد اصبح من الدرجة الثانية أو الثالثة أو كما يقول المثل المحلي (تأكل عند ريلها وتدعي لمطلقها)! فهناك من قد أعميت وأغشيت عيونهم (الريالات) وفضلوا الجلوس على الكراسي المخملية في القصورة الملكية وتجاهلوا واهمالوا دورينا وترفعوا عن خشونة المدرجات الاسمنتية وعافوا (اللبوب والبنك) اقصد الحب والمكسرات واصبحت اجسامهم لا تطيق الحرارة والرطوبة.

إنها اوضاع مؤرقة للغاية ومن المؤسف أنه في ظل كل هذا العمل والمجهود من كافة أطراف اللعبة ان يكون الخميس في دورينا أسوداً فهذه اوضاع لا يجب السكوت عليها وأتمنى بالفعل أن تقف جماهيرنا واعلامنا بقوة مع فرقنا ودورينا لانه واجباً قومياً لا يجب التنازل عنه وغير قابل للمساومة أو التنازل عنه حتى لا يكون هناك خميس رياضي اعلامي أسود في إماراتنا الحبيبة.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s