سياسة «شدوا حيلكم يا شباب»!

 

سياسة «شدوا حيلكم يا شباب»!

يعاني العديد من مؤسساتنا الرياضية من فوضى رياضية، فليس من المفاجئ لنا أن يكون الفشل حليفها في كل مرة، فإذا تمعّنا في سياستها لوجدناها تتركز على النجاح المؤقت بأقل قدر ممكن من الجهد وبأية طريقة ما كانت، فالـ (Boss) غير مهتم بنوعية العمل أو جودته أو نتائجه الإيجابية، لأن الأهم عنده هو الانطلاق بسرعة البرق للنجومية والفوز ببطولة قد لا تكون أسباب حصوله عليها ناتجة عن سلامة (عقله) عفواً تخطيطه، ولكن لأن الظروف أسعفته، فقد يكون تخطيط الآخرين أسوأ بكثير من تخطيطه وفوضويتهم أكثر من فوضويته. وعليه فإن الفوز ببطولة معينة يمسح الأخطاء ويزيل العثرات، وقد يقلب الأمور رأساً على عقب، لأن العواطف هي التي تتحكم بسير العمل لدينا! فالنهج الاحترافي، كما هو واضح للعيان، لا مكان له لدينا وهذا واقعنا الذي يجب أن نعترف به، فـهؤلاء عاجزون عن التمـييز ما بين الصـح أو الخطأ! بل إن أغلبيتهم ينتهجون منهجية «دبر حـالك» أو سيـاسة (شـدوا حيلـكم يا شباب)!

كما أنه لا يخفى على الجميع مدى افتقادنا إلى السياسة الواضحة التي يمكننا الاعتماد عليها، فما يتم عمله في المساء قد يقذف به في أقرب سلة للمهملات في صباح اليوم التالي! والسبب أن الـ(Boss) لا يتمتع بخلفية رياضية أو القدرة على قراءة المستقبل أو الواقع بطريقة صحيحة! وأنا لا أقصد هنا قراءة (طاخ طيخ) التي يعرفها الجميع!

الـ(Boss)قد يتم تعيينه اليوم فيتركها تدمر غداً، لماذا؟ لأن أجندته خالية من أي تخطيط للمستقبل، وبالتالي فإن عمله بالتأكيد محتوم عليه الفشل، فالمهم لديه أنه قد وصل إلى الكرسي، ولكن من دون أن يضع في مخيلته أنه لا بد أن يترك له بصمة مميزة! إنما رسم في ذهنه كيف يصل إلى الشهرة سريعاً، لذلك هذا الـ(Boss)لا يؤمن بالإدارة الشاملة من خلال العمل الجماعي، وتوزيع الأدوار بين أعضاء الفريق الواحد، لكنه يؤمن بشيء واحد وهو أنه الرئيس والإداري والمشجع في الوقت نفسه (بتاع كله)! ويتفرد بالقرارات ويهمش البقية وبالعامية (طااااف)، فهو يعتبر المؤسسة ملكه الخاص!

رياضتنا بحاجة إلى من ينقذها من الـ(Boss) المفلس العاجز عن تقديم أي فكر أو رؤية تحقق له النجاح! لذلك سرعان ما يغادر كرسي البؤس غير مأسوف عليه! ويا خوفي من هذه الفوضى الرياضية التي ستسبب لنا المزيد من التراجع والتقهقر إلى الوراء، وحينها سنتمنى النهوض من جديد ولكن لن نستطيع أن نشد حيلنا أو ندبر حالنا!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s