قاعدة 90/10

 

قاعدة 90/10

من الذي يجب أن يتحمّل مسؤولية انحراف الأمور عن مجراها الطبيعي وحدوث كارثة أو مهزلة رياضية؟ هنا قادتني الذاكرة إلى قاعدة 90/10 والتي قدمها الخبير النفسي د. ستيفن كوفي، ومفاد هذه القاعدة أن 10% من المشكلات التي تحدث لك خارجة عن إرادتك ومسؤوليتك و90%  مما يحدث يعتمد على رد فعلك تجاه الـ10%.

فنحن مثلاً لا نستطيع منع خطأ في التحكيم أو إصابة لاعب، وهذه نماذج لـ10% التي لا نستطيع منعها أو التحكم بها. ولكن في المقابل يمكننا السيطرة على ردود أفعالنا تجاه هذه الأحداث، والتحكم بها ومنعها من التضخم، حتى تصبح  90%من حجم المشكلة.

فعلى سبيل المثال لنفترض أنك استيقظت وأفطرت مع أسرتك كالمعتاد، ولكن فجأه سقط كأس الحليب من يد ابنتك على «الكندورة» وعلى الرغم من أنك تعلم أن الحادثة خارجة عن إرادة الجميع، فإنك توبخ ابنتكأ بعنف، لتنفجر هي بالبكاء، ومن دون وعي تلتف إلى زوجتك وتبدأ بانتقادها لوضعها الحليب على حافة الطاولة، ولتعلو الأصوات، وأنتما تتشاجران. وفجأة تدرك وجود أطفالك حولك، فتتدارك الأمر وتأمرهم بالمغادرة إلى المدرسة. وتذهب لتغيير ملابسك، لتعود وتجد زوجتك «مادة بوزها» والأطفال وقد فاتتهم الحافلة، فتضطر إلى توصيلهم بنفسك. وتنطلق بسرعة البرق فتكون مخالفة المرور في انتظارك. وعندها يصل أطفالك إلى المدرسة متأخرين «يلبسونك»!! ثم تصل إلى عملك لتجد الـ«البوس» في وجهك «ويغسل شراعك»، وتضطر للإنحناء أمامه لتقديم فروض الولاء والطاعة.

وهكذا يصبح يومك ويوم الجميع مثل «الزفت» بسبب كأس الحليب والذي شكلت ردود فعلك تجاهه «90%» من كل المشكلات اللاحقة. وفي الحقيقة الخطأ لم يكن سببه أحد سوى «أنت»، بسبب عدم تعاملك مع الموقف منذ البداية بطريقة عقلانية، لكي تبقيه ضمن حجمه الطبيعي!

سبق لي أن حذرت في مقالات سابقة أن هناك خلافات في بعض الاتحادات الرياضية في البلاد، حيث سبق أن دب خلاف شخصي بين الرئيس وعضو آخر على أمر يشكّل ما نسبته 10% ثم تطور الخلاف إلى مشادات كلامية! فمؤامرات واجتماعات سرية ووعود وانقلابات فاستقالة، ومن ثم العدول عن الاستقالة فحجب للثقة، فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير ـ عفواً الاتحاد! ولكن ردود الفعل السلبية شكلت 90% من حجم المشكلة، وفي المقابل كان الأجدر إبقاء المشكلة ضمن حجمها الطبيعي (10% فقط) والبحث عما يفيد اللعبة.

الجميع يعرفون أن الدنيا لا تخلو من المشكلات، غير أن المشكلات التي نواجهها 90% منها نتيجة لردود فعلنا، أليس من الأفضل أن نعيد حساباتنا في هذه الأيام العزيزة على قلوبنا، لنمحو 90% من خلافاتنا، ونوجد حلولاً جذرية منطقية لما تبقى، وكل عام والإمارات بألف خير.

Advertisements

One thought on “قاعدة 90/10

  1. تحيتي..

    للأسف كثيرا ما ننسى تذكير أنفسنا بحقيقة هذه المعادلة

    التي نحن بحاجة إلى الانتباه لها يوميا..فنحن نلعب دورا

    فيها، ونمثل سببا إن لم نقل السبب الرئيسي في انقلاب

    هذه المعادلة على رؤوسنا..

    تقبل تقديري لشخصك…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s