حقيقة إيران !

Advertisements

One thought on “حقيقة إيران !

  1. اخي ضرار .. لعلك من القلائل الذين كشفوا هذه اللعبة التي اشبه بـ (الاضحوكة السياسية ) و هو صراع طهران و البيت الابيض ، اشكر هذه الفطنة التي انعم الله عليك ، فالصراع الذي يطلق عليه الكثير من الناس انه صراع بين ايران و امريكا و الغرب ، ليس الا مسرحية قد فاحت رائحتها منذ سنين عدة ، و الالشيطان الاكبر الذي يطلقونه الايرانين على امريكا ، انما هو الحليف الاكبر و ليس الشيطان الاكبر !! ان صح التعبير و التشبيه ، فكل الشواهد تدل على العلاقة الحميمة التي تربط البيت الابيض و طهران ، اما مانراه من تهديدات و تحديات و وعيد و تهديد و فرض عقوبات … الخ ماهي الا فصول مسرحية مكشوفة يريدها (المخرج) بهذه الطريقة كما يقال باللهجة المصرية الدارجة ( المخرج عاوز كده ) .

    الشواهد كثيرة و الادلة واضحة على التواطؤ الايراني – الامريكي الاسرائيلي من جهة واحدة في رسم السياسة الخارجية في المنطقة ، الدور الذي لعبه الايرانين في حرب العراق و كيف كانوا يلعبون الدور الرئيسي في تقسيم (الكعكه العراقية ) مع امريكا و الغرب ، لدرجة ان التفجيرات الانتحارية لم تهدأ الا بعد اجتماع مطول بين نجاد و امريكا لتهدئة الاوضاع في البصرة ، التي راح ضحيتها اللاف من الجنود البريطانين ، حيث كان الاتفاق على ان يكون لأيران نصيب من تقسيم (الكعكه) و بالفعل كان لهم ما ارادوا .
    اما الدور الايراني في افغانستان ، فهو دور واضح لكل المجتمع الدولي و باعتراف الايرانين انفسهم واقرارهم بان المفتاح الرئيسي لأفغانستان هو في يد طهران ، الامر الذي اقره البيت الابيض في اجتماع سري و مغلق بين برويز مشرف الرئيس الباكستاني سابقا و حامد كرازي من جهة و بين بوش الابن من جهة في واشنطن ، حيث انتهى الاجتماع بتوصية (علنية ) واضحة من الاطراف ان (ايران) تملك العصا السحرية في لعب دور حاسم في افغانستان !!
    اما اخر المهازل التي جعلتني اطلق (قهقهات ) عالية حتى خفت ان يسمعني الجيران ، عندما انقذ الجنود الامريكين قبل شهرين من الان (6) بحارة ايرانين في المياه الاقليمية الخليجية في عملية تنم على العداوة الامريكية – الايرانية !! فقلت في نفسي ما هذا الحب الذي يعيشه الطرفان ، و اي عداوة هذه التي يتحدثون عنها ؟
    المؤشرات كثيرة على التعاون الايراني – الامريكي (المفضوح) ، و لاتحتاج الى ذكاء خارق و حاد ، فقط كل ماعليكم هو ربط بعض الاحداث بعضها ببعض ، حتى تحصل على النتيجة . فكما تفضلت اخي/ضرار و قدمت لنا هذا الفيلم التلفزيوني القصير الذي لايتجاوز (الدقيقتين ) كانت كفيلة لان تكشف عورة الايرانين ، و تدحض كل ادعائتهم (المغلوطه) و ترد عليهم في عبارة واحدة وهي ان امريكا الحليف الاكبر و ليس (الشيطان) الاكبر كما يدعون !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s