خطر الماسونية والنظام العالمي الجديد والقادمون

العلمانية قدمت خدمة جليلة للمجتمعات الاوروبية عندما خلصتها من صلبان و مصاقل و محارق الكنيسة … وقتها كانت أوروبا تعيش جهلاً و فقراً و مجاعات و تخلف فكري حاد نتيجة لإستحواذ الكنيسة على الثروات و الأراضي و منعها للعلم و البحث و الأدب و حرقها للكتب العلمية بحجة أنها هرطقات تتناقض مع نص الانجيل … في الوقت الذي كانت فيه الحضارة الاسلامية في أوج قوتها و إزدهارها العلمي و العمراني و الفكري و كان لا يجوع انسان في بلاد المسلمين … سبب إنقلاب الوضع هو محاولات حقن المجتمعات الاسلامية المريضة جراء هجرها للقران بلقاح العلمانية الذي لا يتماشى مع الاسلام و لا الاسلام في حاجة إليه … يكفي أن نتبع سنن بناة تلك الحضارة حتى تضطر أوروبا إلى العودة إلى الحكم الكنسي للتصدي لصحوة المريض.

Advertisements

2 thoughts on “خطر الماسونية والنظام العالمي الجديد والقادمون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s