وشهد شاهد من أهلها | ضربة الإمارات أربكت الجماعة

المصدر | الديمقراطية داخل جماعة الإخوان المسلمين شكلية وزائفة والدليل أن المرشد العام يأتي بالتعيين وليس بالانتخاب، وأيضاً أعضاء مكتب الإرشاد وجميع القرارات تفرض على الجميع دون أي نقاش أو تشاور!

تلك الشهادة لم يعلنها أحد المعارضين للجماعة ولكن أعلنها أحدث عضو انشق عنها وهو إسلام الكتاتني، والذي ينتمي إلى عائلة الدكتور محمد سعد الكتاتني عضو مكتب الإرشاد ورئيس حزب الحرية والعدالة.

وقال في شهادته أن القائمين على أمر الجماعة هي مجموعة الـ65، والتي تعمل لمصلحة الجماعة والتنظيم الدولي وليس مصلحة مصر، وتضم أعضاء مجلس شورى الإخوان وتسعى وتخطط للسيطرة على غالبية الدول العربية باستثناء قطر، والسر معروف لأن قطر هي من ساعدت وساهمت في وصول الجماعة للحكم بمصر وتونس وأمدتها بالأموال وغيرها، وجندت قناة الجزيرة لصالحها.

وذكر القيادي الإخواني المنشق إسلام الكتاتني أن الجماعة تدير مصر الدولة بمنطق الجمعية الخيرية، وتعتمد على أصحاب الثقة الذين ليس لديهم أي كفاءات، ويكفي أن ترشيح الجماعة للدكتور محمد مرسي للرئاسة مخالفة شرعية، والدليل الشرعي هو “أن من ولي أمراً من أمور المسلمين، ويعلم أنه أولى منه فقد خان الله ورسوله”، فمرسي يعلم أن هناك من أقدر وأكفأ منه على الرئاسة، ولكنه قبل الترشيح عملاً بالبيعة ومبدأ السمع والطاعة.

وأضاف أيضاً أن الدكتور مرسي غير صادق في إعلانه وأن المرشد أحله من البيعة، فهذا كلام للإعلام وغير حقيقي، فالدكتور محمد مرسي سكرتير مكتب الإرشاد والقصر الجمهوري في مقر الجماعة بالمقطم وليس الاتحادية.

وأخطر ما قاله القيادي المنشق إسلام الكتاتني، أن الجماعة ما زال لديها خلايا نائمة في مصر لم تفصح عن نفسها رغم وصولها للحكم، لاستخدامها في الوقت المناسب، ولها خلايا نائمة في دول عربية وخاصة دول الخليج العربي، وأن ضربة الإمارات للخلية الإخوانية المصرية أرعب جميع الخلايا النائمة، وأربك حسابات الجماعة والتنظيم الدولي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s