معركة غنائم الإخوان | أمام مجلس شورى الجماعة

المصدر | عقد مجلس شورى الإخوان برئاسة محمد بديع المرشد العام بالمركز العام للجماعة بالمقطم، أخطر اجتماع للمجلس منذ تشكيله وفي تاريخ الجماعة، لمناقشة الموقف من تظاهرات الشعب المصري يوم 30 يونيو للإطاحة بحكم الرئيس الإخواني محمد مرسي.

واختار المجلس في هذا الاجتماع أحد البدائل الثلاثة المعروضة عليه في تقرير تم اعداده مؤخراً، وهي الاستمرار في دعم الرئيس المصري محمد مرسي وعدم الاستجابة لدعوات الانتخابات الرئاسية المبكرة وعدم الصدام مع المتظاهرين.

والبديل الثاني، الاستجابة الجزئية لبعض مطالب المعارضة وتشكيل حكومة وحدة وطنية لاجهاض تلك المظاهرات واختيار شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة، والبديل الثالث النزول للشوارع وفض الاعتصامات بالقوة خشية أن تحقق أثار على غرار ما حدث في 25 يناير2011.

ويناقش المجلس التقرير الخاص بنتائج الاتصالات الخارجية مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي، لضمان استمرار دعمها ومساندتها لحكم الإخوان، والضغط على الجيش المصري بعدم الإنحياز للثوار المعارضين والدور الذي لعبته قطر وتركيا مؤخراً في الإتجاه.

وشهدت الأيام الماضية صدعاً حاداً داخلياً بين بعض أعضاء المجلس وقيادات بحزب الحرية والعدالة، بسبب معركة الغنائم والضغط على مرسي للحصول على مناصب ومكاسب ومزايا، مما صعب من مهمته أمام المعارضين، وأظهره في صورة المنحاز للجماعة والأهل والعشيرة، والبعض لم يصبر قليلاً حتى يمر هذا العام الصعب.

الجدير بالذكر أن مجلس شورى الإخوان يعقد اجتماعاً مرتين في العام، الأول في شهر صفر واجتماع شعبان، وهذا هو اجتماع شعبان، ويحضره جميع الأعضاء من مصر وخارجها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s