مظاهرات الإخوان تؤكد وهم الخلافة

Kds_13695602431956

تنوعت المواضيع التي ركزت عليها الصحف المصرية، نقلت صحيفة الدستور الأصليعن وول ستريت جورنال: “تراجع شعبية مرسي هو الشاغل السياسي الأكثر إلحاحاً للحكومة، مع فقدان الإخوان المسلمين دعم حزب النور.. الرئيس يتطلع إلى بناء تحالفات مع الأحزاب الأكثر تشدداً”بعد 16 عاماً من قتل الجماعة المتشددة عشرات من السياح الأجانب في الأقصر، أحد زعمائها أصبح محافظاً، مَرحبًا بكم في مصر مرسي”، كان هذا تعليق صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية على قرار تعيين عادل أسعد الخياط محافظاً للأقصر، في تقرير نشرته أمس بعنوان رجل مرسي في الأقصر. الصحيفة الأمريكية ترى أنه رغم تراجع السياحة في مصر التي تعتبر من أهم مصادر الدخل، كما أن الحكومة في القاهرة يائسة من استعادتها، فإن تراجع شعبية مرسي هو الشاغل السياسي الأكثر إلحاحاً للحكومة الحالية.وول ستريت ذكرت أنه مع فقدان الإخوان المسلمين دعم حزب النور السلفي، يتطلع الرئيس إلى بناء تحالفات مع الأحزاب الأكثر تشدداً. موضحةً أن الجماعة الإسلامية والقاعدة الشعبية لها في المناطق الجنوبية تفيد جماعة الإخوان المسلمين.

ونقلت صحيفة اليوم السابع عن علاء الأسواني: “الإخوان يعيشون بواقع افتراضي و30 يونيو “هيفوقهم”، قال الدكتور علاء الأسواني، إن مفهوم الفاشية لا يعني السيطرة على الحكومة – التي هي من حق النظام الحاكم – ولكن الفاشية هي السيطرة على الدولة التي يجب أن تكون مستقلة لضمان تداول السلطة، وأن الحركات الفاشية أيضاً تعتقد في نفسها أنها تمتلك رسالة عظمى يعارضها الآخرون، وأضاف قائلاً: “الإخوان المسلمين في محاولاتهم لتحقيق مشروع الخلافة الإسلامية يطبقون حرفياً الفاشية وأنهم يتوهمون أن الله اختارهم دون البشر لحمل لواء الدين، والوصول في النهاية لحكم العالم”، وأشار إلى أن تلك المفاهيم تخول لهم استخدام العنف ضد المعترضين، مشبهاً الأمر بالفكر الفاشي الألماني لهتلر.

وجاء في صحيفة المصري اليوم: “الجيش: مستعدون لجميع السيناريوهات”، واصلت القوى السياسية حشدها ودعوة المواطنين للمشاركة في مظاهرات ٣٠ يونيو، للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وكثفت الأحزاب والحركات السياسية من تحركاتها مع بدء العد التنازلي لموعد المظاهرات المرتقبة، إذ دشنت حركة شباب ٦ إبريل حملة بعنوان «انزل»، وطبعت نحو ١٠٠ ألف منشور، لحث الشعب على النزول، والمشاركة في المظاهرات. فيما علمت «المصري اليوم»، من مصادر أمنية رفيعة المستوى بقصر الاتحادية، أن الرئيس محمد مرسي سيمتنع عن الذهاب إلى القصر منذ يوم ٢٦ يونيو لاعتبارات أمنية، وأن الحرس الجمهوري أعد له مكانين بديلين، أكثر أمانًا.

وكتبت صحيفة الوفد: “انتحار جماعي احتجاجاً على مرسي”، تجمع العشرات من المتظاهرين في ميدان الأوبرا، استعداداً للقفز من أعلى كوبري قصر النيل، في فاعلية باسم “انتحار رمزي” بعد أن أعلنوا يأسهم من النظام الحالي التي يترأسه جماعة الإخوان المسلمين. أقدم على الانتحار الرمزي أحد عشر متظاهراً، يذكر أنهم مجموعة من الشباب المستقل جمعتهم دعوة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحت اسم “انتحار رمزي”، بينهم شخص معاق يدعى “مازن حمزة” سبق وأن تسلق جبل سانت كاترين، والأهرامات لعرض مطالب شباب الثورة.

 وكتبت صحيفة الشروق: “الزمر: سنحشد الملايين لمتظاهري 30 يونيه.. وسنسحقهم فيه”، أكد طارق الزمر، القيادي بالجماعة الإسلامية، والمتحدث الإعلامي لحزب البناء والتنمية، أن الأحزاب والحركات السياسية التي دعت لمظاهرات 30 يونيه، سوف يسحقون في ذلك اليوم، وستكون ضربة قاضية لهم. وقال الزمر في كلمته أمام المشاركين بمليونية لا للعنف التي نظمتها التيارات الإسلامية ونقلتها قناة 25 يناير: إن التيار الإسلامي هزم فلول النظام السابق عن طريق الصندوق. وأضاف أن الأحزاب غير الإسلامية حشدت لتظاهرات 30 يونيه، إلا أن الإسلاميين حشدوا لهم الملايين، متسائلًا “من المنتصر اليوم؟”.

وكتبت صحيفة الأهرام: “الأسواني: مظاهرات الإسلاميين تؤكد أنهم أقلية يعيشون في وهم الخلافة.. ويجب ألا يتحد الثوار مع الفلول”، أكد الكاتب الكبير الدكتور علاء الأسواني أن مظاهرات الإسلاميين بميدان مسجد رابعة العداوية أكدت فكرة أنهم مجرد أقلية في الشارع المصري عكس ما كانوا يشيعون عن أنفسهم. ولفت إلى أنهم لا يستطيعون تنظيم أي فاعلية بالقاهرة سوى بالحشد من جميع المحافظات على العكس من مظاهرات القوى المدنية التي من الممكن أن يصل أعدادها لـ 2 مليون متظاهر في ميدان التحرير من محافظة القاهرة فقط.

مركز المزماة للدراسات والبحوث

22 يونيو 2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s