للتاريخ | الميادين لمرسي: سنة كفاية، وأوباما: نؤيد الاحتجاجات السلمية لإحداث تغيير

ركزت معظم الصحف المصرية على الحدث البارز وهو الثورة المصرية ضد حكم الإخوان، ونقلت صحيفةالدستور الأصليعن الفايننشال تايمز: “مصر صارت بلد منقسم يحتاج إلى رجل دولة”، وضعت صحيفة الفايننشال تايمز عنوان افتتاحيتها هاوية مصر وبلد منقسم بحاجة إلى إجماع ورجل دولة. وتقول الصحيفة إن محمد مرسي تعهد عندما انتخب رئيساً لمصر قبل عام بأن يكون رئيساً لكل المصريين، إلا أنه ظل خاضعاً لنفوذ جماعة الإخوان المسلمين التي جلبته إلى السلطة، ليكون رئيساً غير كفء وعامل انقسام.وتتحدث الصحيفة عن الغليان في الشارع المصري والمظاهرات الضخمة التي ستسيرها المعارضة لإجبار مرسي على التنحي، والتي استبقها الإخوان المسلمون وبقية الجماعات الإسلامية باستعراض قوة في الشارع المصري، ما يجعل الاشتباكات العنيفة أمراً يصعب تجنبه.

وجاء في صحيفة اليوم السابع: “آلاف المتظاهرين بـالتحرير يطالبون برحيل النظام.. ودروع بشرية لحماية التظاهرات”، احتشد الآلاف في ميدان التحرير في إطار فعاليات وتظاهرات القوى السياسية والثورية المختلفة، للمطالبة بإسقاط ورحيل النظام، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وتشكيل لجنة لصياغة دستور في البلاد.فيما طالبت المنصة الرئيسية بالميدان، المتظاهرين، بقراءة الفاتحة على أرواح شهداء ثورة الخامس والعشرين من يناير، في الوقت نفسه كثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيط مجلسي الوزراء والشورى ودفعت بـ20 سيارة أمن مركزي، و4 مصفحات لتأمين المباني الحيوية أثناء التظاهرات.

ونقلت صحيفة الوطن عن الرئيس أوباما: “نؤيد الاحتجاجات السلمية لإحداث تغيير في مصر”، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الديمقراطية في مصر، ونؤيد العملية السلمية والاحتجاجات السلمية لإحداث تغيير في مصر”.ونقلت صفحة وزارة الخارجية الأمريكية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن الرئيس أوباما قوله “أعتقد أن على جميع الأحزاب التنديد بالعنف، ونود أن تشارك المعارضة والرئيس مرسي في حوار بناء بشأن كيفية دفع بلادهم إلى الأمام”.

وكتبت صحيفة المصري اليوم: “الميادين لمرسي: سنة كفاية”، مظاهرات حاشدة في جميع الميادين من أجل استكمال أهداف ثورة ٢٥ يناير، عبر إسقاط نظام الرئيس محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، في وقت كشفت فيه حملة تمرد أن أكثر من ٢٢ مليون مواطن وقّعوا على استمارات سحب الثقة من مرسي الذي وصفته بأنه لم يعد رئيساً لمصر. قال محمود بدر، المتحدث باسم حملة تمرد خلال مؤتمر صحفي إن عدد استمارات الحملة التي وقّع عليها المصريون وصلت إلى ٢٢ مليوناً و١٣٤ ألفاً و٤٥٦ استمارة تطالب بسحب الثقة من مرسي، فيما أكد محمد عبدالعزيز، عضو المكتب السياسي للحملة، أن محمد مرسي لم يعد رئيساً شرعياً للبلاد، وإننا ندعو الجمعية العمومية للشعب المصري للانعقاد اليوم بالتحرير والاتحادية لإعلان سحب الثقة.

وجاء في صحيفة الأهرام: “مظاهرات غضب بالمحافظات. قطع للطرق وإغلاق للدواوين وتمرد أمام منزل الرئيس”، سادت خلال الساعات الماضية حالة من الغضب في محافظات مصر للمطالبة برحيل الرئيس مرسي والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة، وشهدت معظم المحافظات مظاهرات ضد النظام.قام متظاهرون معارضون للنظام بإشعال النيران بمقر حزب الحرية والعدالة وأمانة الحزب ببندر بني سويف، وتمكنوا من الفرار بدراجاتهم البخارية في الشوارع الجانبية.وصرح الدكتور ناصر سعد أمين إعلام الحزب ببني سويف بأن مجموعة من المتظاهرين المعارضين قاموا بإلقاء عدد من زجاجات المولوتوف على مقر الحزب، مما أدى إلى اشتعال النيران في كل محتوياته.

 ونشرت صحيفة الوفد: “توافد الفنانين على الثقافة للانطلاق بمسيرة للتحرير”، توافد أعداد كبيرة من الفنانين والنجوم إلى مقر وزارة الثقافة للاشتراك في مسيرة القبابيب ومنهم الفنانة منى زكي وإلهام شاهين ويسرا وليلى علوي وميرفت أمين وحسين فهمي وحنان مطاوع وهاني رمزي وأحمد حلمي وكريم عبد العزيز وأروى جودة ورشوان توفيق.وأعلنت جبهة الإبداع أنه سيتم التحرك من أمام الوزارة في الساعة الرابعة متجهة إلى دار الأوبرا ثم إلى ميدان التحرير، ونوهت الجبهة أنه سوف يظل عدد من النجوم داخل وزارة الثقافة ولن يتخلوا عنها.

مركز المزماة للدراسات والبحوث

1 يوليو 2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s