كارت أحمر لـمرسي و30 يونيو بداية لاستكمال الثورة

Kds_13695602431956

تنوعت المواضيع التي ركزت عليها الصحف المصرية ونشرت صحيفة المصري اليوم: “غزوة رابعة تتوعد المعارضة.. وكارت أحمر لـمرسي في المحافظات”، انتهت، مليونية لا للعنف، التي دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين، وعدد من أحزاب التيارات الإسلامية أمام مسجد رابعة العدوية، لتأييد الرئيس محمد مرسي، وأطلق عدد من المشاركين تهديدات صريحة بـالسحق للمتظاهرين، الذين سيخرجون في ٣٠ يونيو الجاري، للمطالبة بإسقاط النظام، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وقالوا: اللي هيرش مرسي بالميه هنرشه بالدم. ورفع المشاركون في التظاهرات لافتات تأييد لمرسي، ووزعوا استمارات حملة تجرد، كما رددوا هتافات معادية لرموز المعارضة والإعلام والقضاء، وقال صفوت حجازي، الداعية الإسلامي، من فوق المنصة: اللي هيرش مرسي بالميه هنرشه بالدم، واصفاً فتوى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بالباطلة لأنه حرم الخروج على الرئيس حسني مبارك أيام الثورة، بينما يدعو الآن للخروج على مرسي حسب قوله، ووجه حجازي رسالة إلى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قائلاً: مرسي رئيس كنيستك غصب عنك!

وكتبت صحيفة الوفد: “مرسي مرتبك وسيصنع الكثير من الألاعيب”، أكد الكاتب الصحفي مصطفى بكري أن هناك تعليمات صدرت من رئاسة الجمهورية لكافة الوزارات والمحافظات بموافاة الرئاسة بأسماء كافة العاملين والموظفين رباعية والرقم القومي فوراً ودون انتظار.وقال بكري خلال تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الأسماء ستسلم لمكتب الإرشاد لعمل تحديثات لحملة تجرد المؤيدة للرئيس حتى يتم إعلانها بالتزامن مع إعلان تمرد عن جمع أكثر من 15 مليوناً يطالبون بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.وأوضح بكري أن مرسي مرتبك، وانتظروا الكثير من الألاعيب والأكاذيب في الأيام القادمة، مشيراً إلى أن النظام الحاكم يحتضر، وسيلجأ إلى استخدام كافة الأساليب.

ونقلت صحيفة الوطنعن البرادعي: “30 يونيو بداية لاستكمال الثورة التي انحرفت عن مسارها”، قال الدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور، إن 30 يونيو هو بداية لاستكمال الثورة، فالثورة انحرفت عن مسارها، وتابع في كلمته أمام مجلس أمناء الحزب، نرغب في قيام دولة مدنية كما أن الحزب سيشارك في انتخابات البرلمان عندما تكون حرة ونزيهة.

وجاء في صحيفة اليوم السابع: “سياسيون يضعون روشتة أزمات ما بعد الرحيل.. خالد علي يطرح خارطة طريق لتحقيق العدالة الاجتماعية”، انتهت جلسات اليوم الأول لمؤتمر ما بعد الرحيل، حيث تم خلالها مناقشة عدة قضايا وهي ملف الأمن الداخلي والعدالة والاجتماعية. وأيضاً سيناء، منتهياً بالحديث عن الأزمة الاقتصادية الراهنة والتوصيات المطروحة.وطرح خالد علي، القيادي بحزب التحالف الشعبي، طريقاً للعدالة الاجتماعية مؤكداً أنها ليست أمنية أو شعار أو مجرد حزمة من السياسات أو طريقة في ترتيب الأولويات لكنها نظام حكم انحياز اجتماعي واقتصادي وسياسي واضح يهدف للقضاء على الفقر، مؤكداً أن العدالة الاجتماعية ليست أمراً مستحيلاً لكنه يحتاج إلى إرادة سياسية ومجتمعية.

ونقلت صحيفة الدستور الأصليعن السيسي: “رجال القوات المسلحة ينحازون للشعب المصري بكل فئاته وطوائفه”، قال الفريق اول عبد الفتاح السيسي القائد العام وزير الدفاع والانتاج الحربي أن رجال القوات المسلحة لا يقامرون بحاضر الوطن ومستقبله ولا ينحازون لفصيل دون آخر بل إن انحيازهم للشعب المصري بكل فئاته وطوائفه ولا يقبلون إلا بما يحقق مصالح الشعب ويصون مقدراته.وأضاف السيسي على هامش الاحتفال بتخريج دورات من كلية القادة والأركان اليوم إن الجيش المصري يؤدي دوره في حماية الأمن القومي لمصر الذي لا تهاون فيه، وقال يخطئ من لا يقدر قيمة تضحيات وبطولات رجال القوات المسلحة للحفاظ على أمن الوطن واستقراره، فرفعة القوات المسلحة من رفعة مصر.

مركز المزماة للدراسات والبحوث

23 يونيو 2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s