المصريون يحتفلون بشرعية الثورة، والشاطر فشل في تهريب آثار مصر إلى قطر

Kds_13695602431956

تنوعت المواضيع التي ركزت عليها الصحافة لهذا اليوم، وجاء في صحيفة الدستور الأصلي: “المصريون في الميدان احتفالاً بذكرى النصر والتأكيد على شريعة الثورة”، احتفالاً بذكرى العاشر من رمضان وتأكيداً على استمرار ثورة 30 يونيو توافد الآلاف من المتظاهرين على ميدان التحرير للمشاركة في مليونيه ” النصر والعبور” والتي دعت إليها حركة “تمرد” وجبهة “30يونيو” حيث تجمع عدد كبير من المتظاهرين بالميدان لتناول وجبه الإفطار، كما أدى المتظاهرون صلاة العشاء والتراويح بالميدان. وبعد الانتهاء من صلاة التراويح تحدث عدد كبير من أهالي الشهداء من أعلي المنصة الرئيسية بالميدان مطالبين بالقصاص لحق ذاويهم، وبعدها قامت المنصة الرئيسة بتشغيل الأغاني الوطنية ولا سيما الأغاني الخاصة بنصر أكتوبر المجيد والعاشر من رمضان الأمر الذي أدى إلى إشعال حماس المتظاهرين وردد المتظاهرون هتافات تأييداً للقوات المسلحة ومنها ” الجيش والشعب إيد واحدة”.

وجاء في صحيفة اليوم السابع: “أنصار مرسي أمام مدينة الإنتاج الإعلامي يحاولون استفزاز قوات الأمن”، حاول أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، الدخول في مناوشات مع قوات الأمن المركزي المتواجدة أمام بوابة 2 بمدينة الإنتاج الإعلامي بأكتوبر، وقاموا بالتراشق بالألفاظ، وترديد هتافات مناهضة للداخلية منها “الداخلية بلطجية”، فيما قام البعض منهم باستخدام أجهزة الليزر وتوجيهها إلى قوات الأمن المتواجدة أمام البوابة.

ونقلت صحيفة المصري اليوم عن الرئيس: “سنحافظ على الثورة ونخوض معركة الأمن حتى النهاية”، قال المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، إن تشكيل الحكومة الوطنية، جاء امتثالاً لإرادة الشعب التي تجلت دون تأويل استكمالاً لأهداف ثورة ٢٥ يناير، واصفاً إياها بـ«حكومة كفاءات». وأضاف في أول كلمة له يوجهها للشعب المصري في ذكرى انتصار العاشر من رمضان، أن نكسة ٦٧ كانت استثناءً صادماً لتاريخ عظيم، وخاض شعبنا محنة كبرى قاسية على النفس.

ونشرت صحيفة الوفد: “الشاطر فشل في تهريب 280 قطعة آثار لقطر”، قال الإعلامي أحمد موسى، أن المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، حاول تهريب عدد من الآثار المصرية إلى دولة قطر، مؤكداً أن رئيس الوزراء السابق الدكتور هشام قنديل أرسل خطاباً رسمياً للموافقة على إخراج هذه القطع الأثرية والتي يصل عددها إلى 280 قطعة، بحجة عرضها في تركيا، على أن يتم نقلها بعد ذلك إلى قطر. وفي السياق نفسه أكد موسى خلال برنامجه “الشعب يريد”، أن أمين مخازن الآثار المصرية حمى آثار مصر برفضه تسليم الشاطر هذه القطع، التي حاول إقناعه بأنها سيتم عرضها في معرض خاص بالآثار في تركيا، لافتاً إلى عدم ثقته في قيادات الإخوان الذين أرادوا سرقة آثار مصر.

ونقلت صحيفة الوطن عن مصدر أمني: “7 من ضحايا الحرس الجمهوري مسجلين جنائيا ًفي قضايا مخلة بالشرف وينتمون لـلإخوان”، كشف مصدر أمني عن وجود عدد من المسجلين جنائيا في جرائم مخلة بالشرف وسرقة وضرب وبلطجة وتبديد، من بين قتلى أحداث الحرس الجمهوري، مضيفاً أن عدد القتلى بلغ 51 قتيلاً، بينهم 7 مسجلين جنائياً، بينما بلغ عدد المصابين 435 مصاباً، وبالتالي فالنسبة المئوية للبلطجية وسط الاعتصامات والمظاهرات نحو 14%، مؤكداً أنهم ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية.

 وجاء في صحيفة الشروق: “قبل 3 أيام من 30 يونيو.. تقرير من الكونجرس يستبعد عزل الجيش لـمرسي”، توقع تقرير صدر عن وحدة أبحاث الكونجرس بتاريخ 27 يونيو الماضي، عدم تدخل الجيش المصري في التظاهرات الكبيرة التي كانت متوقعة في هذه الأثناء. وتحت عنوان فرعي «هل سيتدخل الجيش؟»، ذكر التقرير الذي كتبه المتخصص في الشأن المصري جيرمي شارب أنه في يوم 27 يونيو سقط عدد من الضحايا في الاشتباكات بين أنصار ومعارضي جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما استدعى أن ينشر الجيش قواته لتأمين المناطق والمباني الحيوية في مختلف أنحاء مصر مثل قناة السويس. وذكر التقرير أنه في حال وقوع عنف واسع النطاق يوم 30 يونيو، فهناك احتمال لتدخل الجيش، إلا أن شكل هذا التدخل غير معروف.

مركز المزماة للدراسات والبحوث | 20 يوليو 2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s