مفاجأة…مركز استخباراتى فرنسى يفجر مفاجأة.. الرئيس مرسي يعمل مع المخابرات الأميركية منذ 20 سنة

المصدر | قال مركز امني مخابراتي في فرنسا ان الرئيس المصري محمد مرسي له علاقة مع المخابرات الأميركية منذ 20 سنة، وانه كان يجتمع في المانيا مع المخابرات الأميركية وكانت المخابرات الفرنسية تلاحق الموضوع دون ازعاج الأميركيين، وكان الرئيس مرسي يمر احيانا الى باريس لكنه يختفي ولا يخرح من غرفته من الفندق ثم يعود الى القاهرة على اساس انه كان لزيارة الى فرنسا.

ونظام حسني مبارك لم يكن له اي حذر من فرنسا ونظام الأمن فيها وان علاقة مرسي قوية جداً مع المخابرات الأميركية وان المخابرات الأميركية هي التي اقترحت على الوزيرة كلينتون دعم ترشح مرسي للرئاسة وازاحة بقية الأسخاص من امامه كي لا يترشحوا على الإنتخابات وان الأميركيين دفعوا اموالا لشراء اصوات كي يتم انتخاب الرئيس مرسي، وكذلك في ظل رئاسة مرسي فان المخابرات الأميركية سيتعزز دورها في السفارة الأميركية في القاهرة وسيكون لها حرية الحركة وقد ابلغت اميركا اسرائيل انها تتحرك في مصر وتمنت على اسرائيل عدم دخول جهاز الموساد على خط مصر وتخفيف من ارسالهم الى مصر خاصة في صفوف الجيش معتبرة واشنطن ان اسرائيل هي المنافس لها في المنطقة ضمن مصر والحصول على المعلومات لذلك طلبت واشنطن من اسرائيل تخفيف حركتها الامنية في مصر كي تستطيع المخابرات الأميركية ان تدير النظام وتصل بالأهداف التي قررتها. ومقابل ذلك وعدت اميركا اسرائيل بان تجعل مصر تتعاون بضخ الغاز الى اسرائيل بسعر مخفض وتعاون بين مصر واسرائيل وان الرئيس مرسي لن يكون مثل الرئيس مبارك بل سيزور اسرائيل بعد سنة وفي هذا الوقت تكون العلاقة بين مصر واسرائيل في تحسن خاصة في التنسيق الأمني في سيناء حيث ياتي سياح اسرائيليين الى هناك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s