الإمارات دور قائد للوقوف مع الشعوب

الإمارات دور قائد للوقوف مع الشعوب

المصدر | مع تعاظم المشاكل في الشرق الأوسط وخاصة في المناطق العربية بعد موجة ما عرف بثورات الربيع العربي كان لابد من أن تأخذ دولة الإمارات جانب الشعوب وتدعم تطلعاتها، والدفع تجاه الحريات والنمو الاقتصادي والاجتماعي، وقد برز الدور الإماراتي المتجدد من خلال الوقوف مع الشعب المصري بقوة، وبرز مؤخراً الحراك الإماراتي الخارجي الذي لم يتوقف عند زيارة وفد رفيع إلى القاهرة وتقديم مساعدات مليارية تهدف دعم الاقتصاد والنهوض بالمجتمع، لكن تجاوز ذلك إلى التأثير الفعلي عبر مواكبة التطورات، لتستمر الإمارات بعملها الدؤوب على التأثير الإيجابي والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في العاصمة البريطانية لندن مع جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قال سموه: “إننا نعتقد أنه من المهم جداً أن نرى القيادة الأمريكية تساعد في تهدئة الوضع في مصر وكذلك جهودكم في إعادة الحياة إلى عملية السلام”، وأضاف بأنه بالعودة إلى الحديث عن مصر فإننا نرى أن جمهورية مصر العربية دولة مهمة جداً ليس فقط للدول العربية بل للمنطقة كذلك ولهذا فإن علينا أن نتطلع إلى الأمام ونتأكد بأن الحكومة المؤقتة ستنجح في قيادة مصر إلى مستقبل أفضل.. وهذا ما تسعى دولة الإمارات والولايات المتحدة وغيرهما من الدول لتحقيقه ليس فقط من خلال تقديم الدعم الذي تحتاجه الحكومة المصرية بل وكذلك تشجيع الأطراف الأخرى، أي الحكومة السابقة للوصول إلى وضع يمكنها من التفاوض مع هذه الحكومة.

وأكد كيري أن جميع الأطراف المعنية تتحمل المسؤولية نحو التوصل إلى حل سلمي.. موضحاً أن آخر شيء نريده هو مزيد من العنف، وأوضح أن الحكومة المؤقتة لديها مسؤولية احترام المتظاهرين ومنحهم مساحة لتكون قادرة على التظاهر السلمي، ولكن في نفس الوقت فإن المتظاهرين يتحملون مسؤولية عدم وقف كل شيء في مصر، وأشار إلى أن مصر في حاجة للعودة إلى الوضع الطبيعي حيث إنها تحتاج لاستعادة الاستقرار لتكون قادرة على جذب الأعمال من أهل الخير في العالم وهذه أولوية مهمة، كما أن دولة الإمارات سبق وأعربت على تأييدها وروسيا لإيجاد تسوية سلمية للنزاعات في الشرق الأوسط وخاصة في مصر، وكما شرحنا، فالدور الإماراتي انتقل من المراقب إلى المشجع على التواصل مع الجميع من مسافة واحدة بهدف تحقيق المكاسب للشعوب أولاً وأخيراً، وتلك الجولة المكوكية للخارجية واجتماعاتها مع صناع القرار ومفاتيح الحل لأزمات عربية مستعصية قد أكد السياسة الرشيدة لدولة الإمارات التي تحظى باحترام أممي كبير وهو ما يعكسه حرص أقطاب الدول الكبرى إلى التواصل مع دولة الإمارات للمساهمة في حل المشاكل المستعصية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s