هل يتبدد حلم قطر وتحرم من تنظيم كأس العالم لكرة القدم؟

هل يتبدد حلم قطر وتحرم من تنظيم كأس العالم لكرة القدم؟

 

المصدر | قطر الدولة الصغيرة المساحة الواسعة الطموح الباحثة عن موقع كبيرعلى الساحة الدولية، والتي اهتمت بملفاتها الخارجية أكثر بكثير من الداخل، وصرفت المليارات بهدف تحقيق مكاسب سياسية تربطها بالعديد من الملفات العالقة، هل تستطيع الاستمرار على ذات النهج؟، خاصة مع بدء التململ من سياستها المتضخمة من قبل العديد من كبار الدول، حتى في مجال الرياضة يبدو أن حلم كأس العالم الذي راود القطريين قد يتبخر تماماً في ظل زيادة المخاوف من عدم قدرة البلد المحدود المساحة من تنظيم هذا الحدث الدولي الضخم، حيث أطلق الرئيس الجديد للاتحاد الانكليزي لكرة القدم غريغ دايك موقفاً قويا ً يتعلق بإقامة مونديال 2022 في قطر، معتبراً أنه يجب عدم إقامة النهائيات في فصل الصيف أو نقلها إلى مكان آخر غير قطر، ومن شأن عدم إقامة النهائيات في فصل الصيف ونقلها إلى الشتاء كما يتردد أن يحدث ارتباكاً في جدول الدوريات الأوروبية وعلى رأسها الدوري الانكليزي الممتاز.

 

وحسب وكالة فرانس برس فقد نالت قطر شرف تنظيم كأس العالم 2022 في عام 2010، لكن أصواتاً كثيرة علت في الآونة الاخيرة منها لرئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني طالبت بإقامة النهائيات في الشتاء لإرتفاع الحرارة بشكل قياسي في فصل الصيف وتصل إلى نحو 50 درجة مئوية، وأوضح دايك الذي تولى منصبه في تموز/يوليو الماضي خلفاً لديفيد بيرنستين أنه لا ينبغي إقامة النهائيات حسب البرنامج المقرر، واقترح أن يتم منح الاستضافة إلى بلد آخر، وقال رئيس الاتحاد الانكليزي للصحافيين “لا أعرف عدد الاشخاص الذين زاروا قطر في شهر حزيران/يونيو، لكنني واحد منهم، وهناك شيئ واحد يمكنني قوله لكم أنه لا يمكن إقامة بطولة لكرة القدم في قطر في هذا الشهر”، وتابع “حتى ولو كانت الملاعب مبردة، وهذا يبدو من الناحية البيئية غريباً بعض الشيء، فاعتقد بأنه بالنسبة إلى الحشود والجمهور، سيكون الأمر مستحيلاً”، ومضى قائلاً: “موقفي، واعتقد بأنه موقف الاتحاد الإنكليزي، هو أنه لا يمكن اللعب في حزيران/يونيو، لا يمكن أن تلعب كرة القدم في قطر أثناء الصيف”.

 

وتطرق للمرة الأولى إلى نقل البطولة إلى خارج قطر بقوله إن الفيفا أمام خيارين، تغيير موعد البطولة، أو تغيير مكان إقامتها ونقلها إلى مكان آخر، وأوضح أنه بعدها يعود القرار إلى الفيفا بإبقاء البطولة في قطر أو نقلها إلى الخريف أو الشتاء، وهذا سيكون موضوع النقاش في الأشهر القليلة المقبلة، لكن نقل نهائيات مونديال قطر 2022 إلى الشتاء دونه بعض الصعوبات، إذ يعتقد الرئيس التنفيذي للدوري الانكليزي الممتاز ريتشارد سكودامور أن ذلك سيحدث فوضى لمعظم الدوريات الأوروبية، وقال أنه في الأساس لم يكن مقبولاً منح التنظيم لقطر في فصل الصيف، ولذلك فيجب تغيير الموعد أو المكان، والخيار الأول هو الأكثر احتمالاً من الأخير، وكثر الحديث في الأشهر الأخيرة عن نقل مونديال قطر إلى خارج فصل الصيف، ويبدو أن هناك توجهاً لإقامته في تشرين الثاني/نوفمبر أو كانون الاول/ديسمبر، واكد بلاتر انه سيطرح هذه المسألة امام اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي خلال اجتماعها في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، لكن المشكلة الأساسية التي تواجهه متمثلة بالبطولات الأوروبية المحلية والقارية على حد سواء إذ ستضطر إلى تغيير مسارها التقليدي، أي الانطلاق في آب/أغسطس والانتهاء في أيار/مايو.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s