إنقاذ مصر من مخاطر الحرب الأهلية

إنقاذ مصر من مخاطر الحرب الأهلية

المصدر | من المؤسف ارتفاع عدد الضحايا في الأزمة المصرية، لم يكن أمام الحكومة المصرية غير إصدار قرار فك الاعتصامات وإنهاء حالة الاستقطاب السياسي والاجتماعي التي رهنت مصر لمجموعة من الانتهازيين الذين تسببوا في إراقة دماء الكثيرين بهدف تحقيق مكاسب سياسية حزبية، ويؤكد رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي بأن الحكومة كانت مضطرة لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد استنفاذ جميع الوسائل السلمية، ودافع الببلاوي، عن إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في 12 محافظة من بينها العاصمة القاهرة، قائلاً أن الدولة كانت مضطرة لإعلان حالة الطوارئ بعد حالات الفوضى وحرق الأقسام والكنائس والمستشفيات.

وعد الببلاوي بألا تطول مدة فرض حالة الطوارئ في البلاد، واصفاً تلك الحالة بأنها أبغض الحلال ولا تلجأ أي دولة لفرض تلك الحالة إلا في حالة الضرورة، وجدد رئيس مجلس الوزراء التزام الحكومة بخارطة المستقبل والعمل من أجل بناء دولة مدنية لا دينية ولا عسكرية تقوم على الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، لافتاً إلى أن البناء الاقتصادي يحتاج أكبر قدر من الحوافز، وكانت رئاسة الجمهورية المصرية أعلنت حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر، وقرر مجلس الوزراء المصري بناءً على قرار الرئاسة فرض حظر التجول في 12 محافظة بينها العاصمة القاهرة على خلفية أعمال عنف واشتباكات دامية بين آلاف من أنصار مرسي وبين عناصر الأمن منذ فض اعتصامي منطقتي رابعة العدوية في القاهرة، ونهضة مصر بالجيزة.

وتميز موقف الإمارات من تطورات الأحداث في مصر بالعقلانية والحكمة وعبرت الإمارات خلال وزارة الخارجية الإماراتية إنها تتابع باهتمام بالغ تطورات الأوضاع على الساحة المصرية، وتؤكد تفهمها للإجراءات السيادية التي اتخذتها الحكومة المصرية، وقالت في بيان أن الحكومة المصرية مارست أقصى درجات ضبط النفس خلال الفترة الماضية، كما وجهت مراراً الدعوة إلى مصالحة وطنية شاملة لا تقصي أحداً عن الإسهام في العملية السياسية في إطار خارطة المستقبل التي جاءت استجابة إلى الإرادة الشعبية في مصر، كما تجلت يوم 30 حزيران يونيو الماضي، وتابعت في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الإماراتية على موقعها الإلكتروني “ما يدعو للأسف، أن جماعات التطرف السياسي أصرت على خطاب العنف والتحريض وعلى تعطيل المصالح العامة وتقويض الاقتصاد المصري مما أدى إلى الأحداث المؤسفة اليوم.

وأكدت الإمارات حرصها على تجنيب مصر والمصريين العنف وإراقة الدماء وتحث على المباشرة في المصالحة الوطنية والالتفاف حول خارطة الطريق بما يحقق الانتقال السياسي والمدني والديمقراطي المطلوب، وفي بيان آخر دعت وزارة الخارجية الإماراتية مواطني الإمارات المتواجدين بمصر تجنب أماكن التجمعات ومناطق المظاهرات والاضطرابات، وقالت أن هذا الإجراء يأتي انطلاقاً من حرص دولة الإمارات على سلامة مواطنيها في الخارج، وأعلن البيان أن سفارة الإمارات في القاهرة أنشأت غرفة عمليات تعمل على مدى 24 ساعة للتواصل مع الإماراتيين بمصر وتقوم بتزويدهم بأهم التعليمات والإرشادات لسلامتهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s