سقوط إخوان مصر ضربة موجعة لباقي التنظيمات في دول عربية الإخوان بين إتقان العمل السري والفشل في السلطة

سقوط إخوان مصر ضربة موجعة لباقي التنظيمات في دول عربية  الإخوان بين إتقان العمل السري والفشل في السلطة

قياديون بجماعة الإخوان المسلمين أثناء مؤتمر سابق – صورة محمد عبد الغني – رويترز

سقوط إخوان مصر ضربة موجعة لباقي التنظيمات في دول عربية

الإخوان بين إتقان العمل السري والفشل في السلطة

المصدر | أثبتت جماعة الإخوان فشلها في السلطة، وجاء صعودها إلى قمة الحياة السياسية في مصر بتعريتها وإفلاسها، وعجل بسقوطها ليكتشف الجميع زيف ادعاءاتها، فكان أن بدت الشعارات الرنانة فارغة تماماً، كما أن الضربة الأخيرة جاءت في توصية هيئة قضائية مصرية وهي هيئة مفوضي مجلس الدولة بحل جماعة الإخوان المسلمين، التي كانت أكبر المنظمات المدنية في البلاد قبل أن يعزل الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي، وقالت صحيفة الغارديان أن الجماعة تمر بأسوأ أزمة في تاريخها، منذ أن تعرضت لمحاولة مماثلة في الخمسينيات من القرن الماضي، وأن ما تمر به يؤدي إلى عدم استقرار التنظيمات المرتبطة بالجماعة في دول أخرى بمنطقة الشرق الأوسط،، وتشير الغارديان إلى أن معظم قياديي الجماعة إما مطاردون أو في السجن، إلا اثنين منهم هم عمرو دراج ومحمد علي بشر، وإلى إصابة محمد بديع المرشد العام لها بأزمة قلبية مؤخراً، وإلى إحالة الرئيس المعزول مرسي الذي انتمى إليها للمحاكمة بتهمة التحريض على القتل أثناء فترة توليه للرئاسة، وتشير إلى أن جماعة الإخوان الليبية التي حصلت على 10% من الأصوات في الانتخابات قبل عام، تواجهها مشاكل بشأن ميلشيات باسم درع ليبيا موالية لها، وانسحب أحد الأحزاب من البرلمان احتجاجا على تحول هذه الميليشيات لجيش مواز للجيش الرسمي، الذي أضربت قوات منه في شرق ليبيا متسببة في تعطيل موانئ نفطية حارمة الحكومة من مواردها.

وجاء أيضا في الغارديان وفقاً لموقع أصوات مصرية إن حركة حماس التي تحكم غزة في حالة صدمة من السقوط السريع والدموي لرفاق الروح الأيديولوجيين على الجانب الآخر من الحدود مع مصر، وتضيف أنه على الرغم من أن حماس لا تعلق كثيراً منذ عزل مرسي، لكنه لا يوجد أدنى شك في أنها تواجه أزمة، باحتمال تجدد عزلتها السياسية وتزايدها، وكذلك عزلتها الجغرافية حيث تفرض السلطات المصرية قيوداً شديدة على معبر رفح، وتقوم بإغلاق أنفاق التهريب من سيناء لغزة، وتشير إلى دعوة حركة تمرد غزة، المسماة على غرار حركة تمرد في مصر التي قادت المحتجين ضد مرسي، إلى انتفاضة في 11 نوفمبر لإسقاط حكم حماس، وإلى اعتقال حماس لنحو 50 من مناصري تمرد غزة، وتشير الحركة إلى حملة الاحتجاج في تونس ضد حركة النهضة التي وصفتها بأنها استقلت عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر منذ عقود، وأن الاحتجاج استلهم النموذج المصري لإسقاط مرسي، وتقول الصحيفة إن الجيش التونسي وعلى عكس نظيره المصري لا يبدي ميلاً للتدخل في الشأن السياسي، وإن مقتل المئات في مصر على يد الحكومة المدعومة من الجيش أضفى بعداً على آراء تقول أنه على تونس تجنب السيناريو المصري بأي ثمن.

وتنقل الغارديان عن عضو الجماعة قطب العربي قوله: “ما نمر به ببساطة هو المحنة الأخيرة التي تضاف لقائمة طويلة…. مررنا بمثل هذا في 1948 و1954 و65، ونحن أقوياء بدرجة كافية للبقاء”، ولو أنه لا يوجد أدنى شك في أن الجماعة المنغرسة بعمق في المجتمع المصري منذ 1928 ستستمر في البقاء، فإن السؤال الأكثر أهمية هو عما إذا كانت قادرة على التكيف والاستجابة لما يراه أعضاء عديدون كتجربة فاشلة في السلطة، وتضيف أن عدم قدرة الجماعة على بناء تحالف أوسع في الفترة القصيرة التي تولت فيها السلطة تسبب في إقصاء الثوريين الذين أسقطوا مبارك، مفضلة التحالف مع الجنرالات في فترة ما بعد ثورة يناير، وتقول إن البعض يعتقد في أن أيديولوجية الجماعة الاستبدادية تجعلها بحكم تكوينها غير قادرة على نوع من النقد الذاتي الضروري لإعادة بناء نفسها وتقديم نفسها من جديد لدائرة أوسع من المصريين، وتنقل عن الكاتب الصحفي الموالي للإخوان قطب العربي، أن ما حدث سيتم مراجعته، وأنه كانت هناك أخطاء كثيرة، وأشياء طيبة أيضاً سيتم البناء عليها، وأن أكبر الأخطاء كان الترشح للرئاسة الذي رفضه ما يقرب من نصف أعضاء مجلس قيادتها، وتنقل الغارديان عن أحد القيادات الوسيطة بالجماعة تحذيره من تحول أعضاء الجماعة للعنف وقوله: “بالطبع، لن يحمل 500 ألف السلاح، لكن لو ربما بدأ 500 حمل السلاح وقتل رجال الشرطة سيكون هذا سيئاً بدرجة كافية…. لكن مع الاستمرار في القتل والاعتقال ما الذي يمكن توقعه؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s