الإخوان سهلوا لتنظيم القاعدة الحصول على مخلفات الحروب من سيناء

الإخوان سهلوا لتنظيم القاعدة الحصول على مخلفات الحروب من سيناء

في سابقة مصرية

مجلة القوات المسلحة تشيد بالمساندة الإماراتية التاريخية لثورة 30يونيو

مواقف خليفة امتداد لمواقف زايد الأب ومصر لا تنسى شهامة ورجولة شعب الإمارات

الإخوان سهلوا لتنظيم القاعدة الحصول على مخلفات الحروب من سيناء

حزب العدالة الليبي الإخواني يسعى لتهريب فلول الإخوان المطاردين داخل مصر إلى ليبيا

فك الشفرة الجديدة للتنظيم الدولي وأمريكا هي الرجل الكبير وتركيا “ماما”

المصدر | فيسابقة هي الأولى من نوعها أشادت مجلة النصر العسكرية الناطقة بلسان القوات المسلحة، ويرأس مجلس إدارتها اللواء محسن عبدالنبي مدير إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، بالمساندة العربية التاريخية لثورة 30 يونيو من جانب المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية، وأفردت تقريراً خاصاً بعددها الأخير مع صور للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمة الله عليه ورئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حيث أكدت تحت عنوان مساندة الإمارات للمصريين حكاية لها جذور، وأن الشيخ زايد أوصى أبناءه بأن نهضة مصر نهضة للعرب كلهم وأن دولة الإمارات العربية الشقيقة تحفظ هذه الوصية عن ظهر قلب وتنفذها في كل مواقفها تجاه مصر..

وذكرت مجلة النصر في تقريرها الخاص أن الموقف الجليل لرئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد يرجع بجذوره إلى شهامة ورجولة المغفور له الشيخ زايد الذي زرع الحب في قلوب أبناء الإمارات لمصر فلا يمكن لمصر أن تنسى مواقف الشيخ زايد ولا تنسى مصر أن الإمارات أول دولة عربية أعادت العلاقات مع مصر بعد المقاطعة العربية بسبب كامب ديفيد وأن مواقف الإمارات وأميرها من ثورة 30 يونيو وسام على صدور كل مصري يفتخر به تقديراً وعرفاناً لشعب الإمارات ووقفة رئيسها تنفيذاً لوصية المغفور له الشيخ زايد..

وجاء نشر هذا التقرير تزامناً مع الترتيبات المصرية لبدء استقبال عدد من الوفود الإماراتية للقاهرة تنفيذاً لما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، لمناقشة المشروعات التي سوف تساهم الإمارات في تنفيذها على أرض مصر خلال الفترة المقبلة، ودراسة احتياجات بعض القطاعات المصرية خاصة قطاع الصحة إلى جانب تنفيذ مبادرة حاكم إمارة الشارقة ببناء 25 مسجداً في قرى شهداء مذبحة رفح الثانية تحمل أسماءهم تخليداً لذكراهم إلى جانب احتياجات قطاع البترول والطاقة..

وفي إطار المواجهات والملاحقات الأمنية لعناصر الإخوان والجماعة الإسلامية وأعضاء تنظيم القاعدة، رصدت أجهزة الأمن منذ محاولة اغتيال وزير الداخلية محمد ابراهيم وحتى الآن وجود اتصالات تتم بين هذه العناصر الموجودة داخل سيناء وبعض العناصر في عدد من محافظات الصعيد وخط القناة بهدف تصعيد العمليات الإرهابية والتركيز على قيادات الدولة الرسمية ووسائل النقل العسكرية للقوات المسلحة والشرطة وهو ما ظهر في استهداف القطار الحربي بين السويس والاسماعيلية وتم إحباط محاولة التفجير..

كما كشفت التحقيقات مع عادل حبارة أحد أعضاء تنظيم القاعدة والمتهم بارتكاب مجزرة رفح الثانية، أنه المسئول عن عمليات تدريب العناصر الإرهابية في سيناء خاصة عمليات صناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة بمعاونة 5 أفراد من حركة حماس وأن المتهم والمتعاونين معه كانوا يقومون بعمليات بحث عن مخلفات حرب أكتوبر في مناطق سيناء بهدف تطهيرهاثم الحصول عليها، وتم تكثيف هذه العمليات خلال حكم الإخوان وتولى أحد قيادات الإخوان منصب نائب محافظ شمال سيناء..

كما شددت أجهزة الأمن من إجراءات مراقبة الحدود المصرية – الليبية، لمنع هروب عناصر الإخوان المتورطة في الحوادث الإرهابية، في ظل توافر معلومات عن قيام عناصر إخوانية ليبية تنتمي لحزب العدالة والبناء الليبي وهو الذراع السياسي لجماعة الإخوان، بالعمل على مساعدة هذه العناصر على الهروب إلى ليبيا، وهو الأمر الذي دعاهم لانتقاد زيارة رئيس الوزراء الليبي علي زيدان لمصر ولقائه مع الفريق أول عبدالفتاح السيسي نائب أول رئيس الوزراء ووزير الدفاع المصري..

وقد قامت مجموعات أمنية بعمليات تمشيط واسعة خلال الأيام الماضية لعدد من القرى المصرية في محافظة مطروح ومدينة السلوم على الحدود لمنع أي محاولات للهروب، حيث قررت تلك العناصر الهروب عبر ليبيا بدلاً من سيناء إلى غزة بسبب تشديد الإجراءات الأمنية في سيناء وتطوير خطط الجيش المصري ضد البؤر الإرهابية في قرى الشيخ زويد ورفح، كما تم مطالبة شيوخ قبائل مطروح بالتعاون مع الأمن في تسليم أي عناصر مطلوبة للجهات القضائية..

وعلى صعيد كشف وتحليل شفرات جماعة الإخوان في الاتصالات حالياً بعد سقوط أغلب عناصرها فقد تم العثور على شفرة جديدة مع القيادي الإخواني فريد اسماعيل عضو مجلس شورى الإخوان والنائب السابق بالبرلمان المنحل حيث تضمنت الشفرة لفظ “ماما” نسبة إلى تركيا في أي اتصالات تتم وكلمة “الشقيقة” نسبة إلى دولة قطر وكلمة “الرجل الكبير” نسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكلمة “العصابة” نسبة إلى السلطة المؤقتة الحالية في مصر، وأن هناك خطابات بهذه الشفرة أرسلت إلى ابراهيم منير، أمين عام التنظيم الدولي وهمام سعيد مراقب عام الإخوان في الأردن وبعض مسئولي حزب السعادة التركي..

وأكدت مصادر أمنية مطلعة أن اجهزة الأمن تطارد حالياً المتورطين في حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية بعد مداهمة أكثر من 100 شقة مفروشة في حي مدينة نصر تم استئجارها بواسطة مواطنين مصريين وفلسطنيين وسوريين، وأن بعض المتورطين انتقلوا لمحافظات أخرى غير القاهرة من المرجح أن تكون في الفيوم أو بني سويف والمنيا..

وفي إطار ردود الفعل الشعبية الغاضبة من العمليات الإرهابية للإخوان أعلنت القوى السياسية والحزبية وجبهة 30 يونيو وحركة تمرد، غلق ملف المصالحة مع جماعة الإخوان نظراً لأن الشعب المصري أصبح يرفض أي مصالحة مع القتلة والإرهابيين..

وتزامن هذا الموقف التصعيدي مع حدوث تراجع تكتيكي في مواقف حزب الحرية والعدالة الإخواني بعد تنازله عن طلب عودة الرئيس المعزول محمد مرسي للحكم، وإعلان استعداده للحوار بشرط عودة الجيش إلى الثكنات والاتفاق على شخصيات مستقلة تدير المرحلة الانتقالية الحالية وعدم تعديل دستور 2012، وجاء هذا التراجع بعد تعليمات من التنظيم الدولي لقيادات الجماعة وحزب الحرية والعدالة في ضوء تغير الموقف الدولي من مطلب عودة الشرعية للمعزول، بعد محاولة اغتيال وزير الداخلية وإدانة أمريكا وأوروبا لهذه المحاولة..

من ناحية أخرى وحول الرصد الأمني لشبكة التنظيم الدولي الخارجي للإخوان، والتي تتلقى دعماً من دول عربية تحت ستار جمعيات دينية أو اتحادات للطلاب المسلمين بهذه الدول فقد كشفت مصادر أمنية مصرية أن هناك عدة فروع وتنظيمات خارجية لها اتصالات مع جماعة الإخوان منها الاتحاد العام للطلاب المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والوقف الإسلامي في شمال أمريكا وله اتصال بالجماعة الإسلامية في مصر وباكستان ويحصل على دعم من دول بالخليج العربي باعتبارها لدعم الطلاب المسلمين..

وسارع عدد من النشطاء المصريين بالخارج خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا لتدشين حملة، لتتبع أنشطة هذه التنظيمات الإخوانية بالخارج ورصد عمليات التمويل التي تحصل عليها، وأن مسجد الأمين في ولاية ميتشجان له دور كبير في احتضان العناصر الإخوانية، وأيضاً دارهاريلاند الإسلامية لخدمات الكتب وأنهم يقومون بجمع تبرعات الجاليات الإسلامية وتوجه لصالح التنظيم الدولي للإخوان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s