لعبة حماس في دعم إرهاب إخوان مصر.. وضياع بوصلة المقاومة

لعبة حماس في دعم إرهاب إخوان مصر.. وضياع بوصلة المقاومة

حماس

المصدر | وقع قادة حماس في فخ دعمهم لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، فتدخلهم المفرط في شؤون مصر، سوف يجلب لهم عزلة مؤكدة، ونشر موقع ديبكا الإسرائيلي، أن مصادر مخابراتية صرحت بأن هناك مجموعة من زعماء الإخوان المسلمين المصريين تتكون من ستة أشخاص، نجحوا في الهروب، وأنه على الرغم من عمليات الجيش المصري في المنطقة، إلا أنهم نجحوا في الوصول إلى قطاع غزة وأن على رأس هذه المجموعة “محمود عزت” مرشد الإخوان الحالي، وأنه الآن يقود عدداً من المتشددين المتواجدين في سيناء من موقعه في غزة، لكن حركة حماس نفت وجود خطط لديها لاستهداف الجيش المصري، نافية ما ذكرته وسائل إعلام مصرية عن كشف اتصالات مع قيادي بارز من الإخوان المسلمين، وقال الناطق باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، أن ما أوردته صحيفة مصرية على موقعها الإلكتروني عن وجود تسجيلات بين حماس والقيادي الإخواني عصام العريان لتدمير الجيش المصري غير صادق، وتحدى الصحيفة أن تنشر هذه التسجيلات، معتبراً أنه لا يستطيع أن يفعل ذلك لأنه يتحدث عن افتراءات، وقالت بوابة فيتو الالكترونية إن التسجيلات الكاملة لنصوص المكالمات التي جرت بين قيادات الإخوان وقيادات حماس باتت الآن في حوزة جهاز سيادي رفيع المستوى.

وحسب وكالة يو بي أي أكد اسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة حماس في غزة، أن حركة حماس وحكومتها ليست في حال عداء مع مصر، في حين تشهد العلاقات توتراً بين الجانبين منذ أن عزل الجيش نهاية يونيو الرئيس محمد مرسي، الذي كانت تربطه علاقات جيدة بحماس، وقال هنية في كلمة أمام المجلس التشريعي في غزة أن هناك محاولات لجر المقاومة وغزة لمعارك جانبية وبعيدة عن العدو، فالحكومة لا تقود الشعب لمحاربة مصر ولا لاستعداء أي دولة رغم كل الضغوط والظروف التي لم تمر على الشعب الفلسطيني، وأضاف أنه رغم الحملة الظالمة التي تمر بها القضية بشكل عام وغزة بشكل خاص، إلا أنه يقود شعبه نحو القدس ولمقاومة المحتل.

والجدير بالذكر أن حركة حماس ترتبط بعلاقات وثيقة مع الإخوان المسلمين. ودانت الحركة عزل مرسي وتوقيفه واعتقال قادة الإخوان في مصر وسقوط ضحايا لدى فض تجمعات الإخوان المسلمين في ما وصفته بأنه مجازر مروعة، في المقابل عاد الجيش المصري لتدميرأنفاق التهريب بين غزة ومصر، وأعاد إغلاق معبر رفح الذي يفتح بشكل جزئي. وينفذ الجيش المصري في رفح المصرية عمليات تستهدف المتشددين المسلحين المتهمين بشن هجمات على الشرطة والأمن.

وكان مصدر أمني مصري مسؤول أكد أن مصر تثمن موقف فصائل المقاومة الوطنية الفلسطينية، التي بادرت بالخروج من الفعالية التي نظمت في غزة احتجاجاً على رفع كتائب القسام لشعارات تتدخل في الشأن المصري، وأضاف المصدر في اتصال بوكالة (معا) الفلسطينية أن مصر ترى في هذا الموقف الوطني لهذه الفصائل حقيقة الإجماع الوطني الفلسطيني الرافض للتدخل في الشأن المصري الداخلي، والداعي لاحترام اختيار الشعب المصري، كما تابع المصدر: “أن مصر ترى من جانب آخر أن ما عدا ذلك من مواقف مخالفة لهذا الإجماع سنعتبرها مواقف فقدت البوصلة الوطنية وتحولت من مقاومة الاحتلال إلى التدخل في الشأن المصري، كما نشير إلى أن قيادة حماس كانت قد قدمت لمصر اعتذاراً شديداً عما بدر من عناصرها من موقف مشابه في أثناء الاحتفالية التي تم تنظيمها منذ أسبوعين في رفح، وهو الأمر الذي يثير تكرار حدوثه تساؤلات حول حقيقة سياسة الحركة ونياتها تجاه مصر، ومدى سيطرة الحركة على عناصرها، كما نوه المصدر بأنه بعد كل هذه الإساءات بحق مصر والنيات الواضحة للتدخل في الشأن المصري، فإن على حماس الكف عن التعليق على الإجراءات السيادية التي تقوم بها مصر على الحدود لتعزيز أمنها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s