زيارة تاريخية للشيخ محمد بن زايد الإمارات تؤكد للعالم دورها العربي الصادق في دعم الشعب المصري

زيارة تاريخية للشيخ محمد بن زايد  الإمارات تؤكد للعالم دورها العربي الصادق في دعم الشعب المصري

زيارة تاريخية للشيخ محمد بن زايد

الإمارات تؤكد للعالم دورها العربي الصادق في دعم الشعب المصري

المصدر | يتابع العالم باهتمام كبير الزيارة التاريخية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والوفد المرافق، إلى مصر. وتؤكد هذه الزيارة وقوف الإمارات بقوة إلى جانب مصر وشعبها ضد الإرهاب والقوى المتشددة التي عبثت بأمنها، كما تؤكد على دور الإمارات المحوري في دعم القضايا العربية، فالإمارات ومنذ البداية كشفت المؤامرات التي دبرتها جماعة الإخوان وحذرت من تداعياتها ووقفت بصلابة ضد الثلة المخربة وكشفت الأوراق، لتؤكد حرصها على مستقبل مصر والأمة العربية. والآن بعد أن عادت مصر إلى موقعها الحقيقي فقد هبت الإمارات لدعم هذه العودة عبر كافة الوسائل، فزيارة سموه ليست بروتوكولية فهي تشمل جميع المحاور التي ستسهم في استقرار مصر وانطلاقها نحو مستقبل واضح المعالم.

تقدير مصري للإمارات ومواقفها

وأكد السفير ايهاب بدوي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية أن مصر شعبا وحكومة تثمن الدعم الكامل الذي تقدمه دولة الإمارات إلى مصر ووقوفها إلى جانب مصر دولة وشعباً في هذه المرحلة وحتى تحقق خارطة مستقبلها، وقال بدوي في مؤتمر صحفي عقده في رئاسة الجمهورية المصرية بعد استقبال فخامة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت لجمهورية مصر العربية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والوفد المرافق له، أن فخامة المستشار عدلي منصور أعرب خلال اللقاء عن امتنان مصر وتقديرها لدعم ووقوف الإمارات إلى جانب الشعب المصري وتطلعاته وطموحاته، مؤكداً أن مصر شعباً وحكومة تثمن هذا الدعم النابع من إيمان الإمارات بمواقفها وشعورها العربي، مشيراً بهذا الخصوص إلى مقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “أن النفط العربي ليس أغلى من الدم العربي”.. كما أكد استمرار مصر في التزامها بأمن الخليج باعتباره أحد الروافد الأساسية لمنطقة الأمن الاستراتيجي والقومي المصري..

وشدد فخامته على اهتمام مصر بتطوير العلاقات بين البلدين مستقبلاً في شتى المجالات، وأضاف بدوي أن فخامة المستشار عدلي منصور أكد على الأولوية التي توليها الدولة المصرية لخارطة المستقبل وبشكل يستهدف أكبر قدر ممكن من المشاركة السياسية.. وشدد فخامته على أنه لا يوجد عودة إلى الوراء حيث تم الانتهاء من مسودة تعديل الدستور وتشكيل لجنة الخمسين التي سيكون أمامها /60/ يوماً للانتهاء من عملها ثم عرض الدستور للاستفتاء ثم الدعوة للانتخابات البرلمانية والرئاسية.

الدور الإماراتي لدعم خارطة الطريق

وأشار سعادة تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة أن زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى مصر في هذا التوقيت، هي من أهم محطات العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وتؤكد للعالم أجمع الدور العروبي الصادق لدولة الإمارات الشقيقة في دعم الشعب المصري، سياسياً واقتصادياً لتحقيق خارطة الطريق التي خرج من أجلها في ثورة 30 يونيو، وأوضح أن الزيارة تأتي في لحظة زمنية فارقة ومهمة وتنبع من حرص القيادة الإماراتية الرشيدة على قطع الطريق أمام التدخلات الخارجية في الشأن المصري، وتجدد تأكيد دولة الإمارات الوقوف بجوار مصر وحقها في حفظ أمنها واستقرارها ودعمها في محاربة الإرهاب والعنف والتطرف، وأضاف أن زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد هي عنوان كبير لحرص الإمارات قيادة وشعباً على الوقوف بجانب مصر بكل قوة وإخلاص خلال المرحلة الراهنة وتقديم كافة أنواع الدعم لها في إطار من العلاقات الثنائية الوطيدة التي جمعت الشعبين الشقيقين منذ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحتى الآن.. مشيراً إلى أنه في هذا الإطار قدمت دولة الإمارات دعماً مالياً يقدر بثلاثة مليارات دولار لمصر إضافة إلى نصف مليار دولار لشراء مواد نفطية ومحروقات من أجل تعزيز اقتصادها ليكون قادراً على مواجهة التحديات الصعبة والخطرة التي تمر بها حالياً، وبين السفير المصري أن الزيارة سيكون لها مردود إيجابي كبير فيما يخص الشأن الاقتصادي والاستثماري.. موضحاً أن وفداً فنياً كبيراً كان قد زار القاهرة للإعداد لهذه الزيارة وبحث متطلبات الجانب المصري في أهم المشروعات الاستثمارية الكبرى والاستراتيجية المطلوبة في هذه المرحلة.. مؤكداً أن مصر قيادة وشعباً استقبلت خبر زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد بكل مشاعر التقدير والامتنان لما تمثله من دعم صادق وشجاع خاصة في تلك المرحلة التي تخوض فيها مصر حرباً ضارية ضد الإرهاب في الداخل وفي سيناء.. كما تتعرض فيها لضغوط ومؤامرات خارجية تهدد سيادتها وأمنها القومي .

رسالة علنية وقوية للعالم

قال المستشار الإعلامي بالسفارة المصرية بأبوظبي شعيب عبد الفتاح إن زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد لمصر هي تجسيد للالتزام العروبي والقومي لدولة الإمارات ومثال حي وجسور لمعنى التماسك العربي في الأزمات الخطرة والمحن الصعبة التي تستهدف أمن الدول العربية وتهدد وحدتها وسلامها الاجتماعي وأمنها القومي.. مشيراً إلى أن الزيارة تنطلق أيضاً من الفكرة الحاكمة لأهم ثوابت السياسة الخارجية الإماراتية التي تعتبر أمن مصر واستقرارها جزءاً أصيلاً من أمن واستقرار دول الخليج العربية، وأشار إلى أن الزيارة تحمل رسائل قوية وعلنية للعالم أجمع بأن مصر لا تقف وحدها في معركتها المصيرية ضد الإرهاب الأسود الذي يقتل أبناءها في سيناء وفي كافة مدنها وقراها وأن دولة الإمارات على عهدها التاريخي في الوقوف مع مصر في ظروف الشدة ووقت الأزمات والخطر، وأضاف أن دولة الإمارات كانت أول من بادر بإعلان موقفها الداعم للشعب المصري فور اندلاع ثورة 30 يونيو وجندت كل أدواتها الدبلوماسية للدفاع إقليمياً ودولياً عن مطالب المصريين في تحقيق خارطة الطريق .. كما أعلنت عن تفهمها الكامل للإجراءات السيادية التي اتخذتها الحكومة المصرية ضد جماعات التطرف السياسي وميليشياتها المسلحة، وأوضح عبد الفتاح بأن الزيارة ستفتح آفاقاً رحبة أمام العلاقات بين البلدين تتحقق من خلالها آمال الشعبين الشقيقين في توطيد مصالحهما الاستراتيجية المشتركة وبناء منظومة مستقبلية تؤسس لنموذج يحتذى في العلاقات العربية – العربية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s