الإرهاب الإخواني يمتد الى سفارة الإمارات في مصر

الإرهاب الإخواني يمتد الى سفارة الإمارات في مصر

المصدر | إفلاس أخلاقي عبرت عنه جماعة الإخوان المسلمين في مصر، التي قامت بكل وقاحة بدفع عناصرها للاعتداء على سفارة الإمارات في مصر، ليعبروا عن فكرهم المتشدد وطريقتهم في التواصل ومفهومهم للحرية والديمقراطية، هكذا هي الجماعة تخريبية تسعى لحرق مصر بمن فيها ولا يفهم الإخوان سوى لغة الشتم والضرب والقتل، وهذا ليس بغريب على الجماعة التي خرجت من رحم الإرهاب منذ تأسيسها، وبمجرد أن لفظهم الشعب وعزلهم من السلطة التي عاوا فيها فساداً ،عادوا الى وسائلهم السابقة حيث التدمير والتخريب وافتعال المشاكل، لكن هذه المرة امتدت يدهم الى سفارة دولة لطالما كانت مساندة للشعب المصري ووقفت وقفة عز مع مصر وأهلها وأثبتت أنها لم لن تتخلى عنها ،هكذا هي الإمارات، لكن الإخوان يدركون أيضاً أن بلدنا دمر تنظيمهم السري الذي أرسلوه الى عقر دارنا، واستطعنا أن نستأصل الفكر الخبيث من عقول بعض من تاه وفقد بوصلته الوطنية، فكان أن أوجعنا التنظيم الأم، لكل ذلك يحقد الإخوان على الإمارات ويعدونها خصمهم اللدود.

طبعاً الإخوان الجبناء  لم يسبق أن تهجموا على سفارة إسرائيل بل تغنى قادتهم بالكيان الإسرائيلي عندما كانوا في السلطة فمحمد مرسي أرسل الرسائل الى صديقه الرئيس الإسرائيلي ولقبه بالصديق العظيم، كما لم يغيروا كلمة في الاتفاقيات مع إسرائيل، ولم تقوم قطعان الإخوان بمحاصرة السفارة الإسرائيلية والاعتداء عليها، كما أنهم لم يحاصروا سفارة واشنطن في مصر بل هللوا للأمريكان الحلفاء الذين راهنوا على جماعة ساقطة ليس لها من الإسلام غير الاسم فقط، أما في الحقيقة فهم أبعد ما يكون عن الدين السمح الذي نعرفه جيداً ويسري في عروقنا قبل أن تولد هذه الجماعة الإرهابية المتشددة المتناقضة التي تدعي الشيء وتطبق عكسه.

تسعدنا دائما  مواقف المصريين الذين يقدرون وقفة الإمارات مع الشعب المصري، فنحن نعلم أن هناك فرق كبير بين قطعان الإخوان في مصر وبين الشعب المصري الذي أيضاً يكتوي بنار الجماعة التي تعهدت بحرق مصر بمن فيها، لكن كما قلنا فالإمارات التي وقفت مع مصر في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد رحمه الله، هي نفسها لا بل زادت إصراراً على دعم الشعب المصري في محنته لكي يقف وقفة عز، ولا داعي للتذكير بدور الإمارات سابقا وحالياً في الوقوف مع مصر العروبة فقادة الإمارات تعهدوا بمساندة مصر حتى النهاية وهذا عهد منا أيضاً لن تهزه جماعة فاقدة لكل مبادئ الشرف والكرامة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s