هل سيترشح السيسي لرئاسة مصر؟

هل سيترشح السيسي لرئاسة مصر؟

المصدر | بغض النظر إن كان عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري قد قرر الترشح للرئاسة مستقبلاً أم لا، فالمبشر أن مصر متجهة إلى الاستقرار، وإذا كان قرار الشعب أن يكون السيسي هو رئيس مصر “في حالة ترشح السيسي”،  فهذا  سابق لآونه فمصر لا تزال في حرب مع الإرهاب وفي مواجهة مع المعزولين من الإخوان المسلمين الذين يعيثون فساداً، حيث أن المعركة لم تنتهي، رغم توق الشعب المصري للمستقبل ورسم خارطته إلا أن الطريق لا يزال طويلاً، لكن يبدو أن كتاب الغرب تستهويهم التفاصيل أو القصص الجديدة مثل ترشح السيسي للرئاسة ومستقبل مصر، ومع أن ذلك كله في علم الغيب حيث لم يؤكد أو حتى يشير ضمناً أي طرف بمن فيهم السيسي لواقع الترشحات المستقبلية، إلا أن صحافة الغرب بدأت تحلل في هذا الاتجاه، وكتبت أبيجيل هاوسلونر أن حملات غير رسمية لترشيح الفريق السيسي وزير الدفاع المصري للرئاسة تتوجه للشارع بزخم متزايد، وأن صعود رجل عسكري جديد فكرة مطمئنة بالنسبة للعديد من المصريين بعد ما يقرب من 3 أعوام من الاضطراب السياسي منذ إسقاط مبارك، وفي تقرير بصحيفة الواشنطن بوست، قالت الكاتبة إن فوز السيسي بالرئاسة في الانتخابات المتوقع إجراؤها في الربيع المقبل سيعني حينها أن مصر أكملت دائرتها من إسقاط زعيم عسكري إلى الترحيب الرسمي بعسكري جديد، وتضيف أن هذه الحملات تقول إن 9 مليون مواطن أكثر من 10 % من سكان مصر وقعوا مناشدة للفريق السيسي، الذي تصفه بأنه قاد “انقلاب يوليو” الذي أطاح بأول رئيس بعد الثورة، ليكون هو نفسه الرئيس المنتخب المقبل في بلاده، وتضيف الكاتبة أن السيسي، الذي يقول دبلوماسيون أنه يبدو وكأنه يستمتع بشعبيته، لم يعلن في الواقع ترشحه، وأن النشطاء في حملات ترشيحه يقولون إنهم يتصرفون من تلقاء أنفسهم، وأن السيسي نفسه تهرب من الإجابة عن أسئلة بشأن ترشحه في خطاباته وخلال المقابلات النادرة التي أجراها.

وتقول الكاتبة فيما نشره موقع أصوات مصرية أنه في بلد ملّ السياسيون الذين يبدون متلهفين على السلطة، يبدو تعفف السيسي – حقيقياً كان أم لا- جزءاً من جاذبيته، ومؤيدوه يقولون إنه من غير المرجح أن يلاقي منافسة حقيقية في الاقتراع لو قرر الترشح، وترى الكاتبة أن السيسي يمتلك دون شك شعبية هائلة في بلد يتوق بشكل متزايد للاستقرار والقوة أكثر من تطلعه للقيم الديمقراطية، وتضيف أن مؤيديه يرونه كمخلّص الأمة، وكرجل أنقذ البلاد من تجربتها الفاشلة مع الديمقراطية ووضعها مجدداً على الطريق الصحيح، وتشير إلى مقارنة أنصار السيسي له برئيس مصر الأسبق عبد الناصر، وقولهم إن السيسي تحدى الغرب الولايات المتحدة عندما أسقط مرسي (الذي يعتقد المصريون بشكل واسع أن واشنطن دعمت جماعة الإخوان المنتمي لها بشكل سري)، مثله مثل ناصر الذي أمم قناة السويس وأجرى إصلاحات اشتراكية كبيرة، وتقول الكاتبة إن مصدر تمويل حملات دعم السيسي التي لا تقل عن خمس حملات غير واضح، مشيرة إلى قول بعض منظميها إنهم ينفقون عليها من مالهم الخاص، وتضيف أن بعض المصريين يقولون إنهم قلقون من إحياء الحكم العسكري في مصر، لكنهم يشعرون أن خياراتهم محدودة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s