مخطط للتنظيم الدولي للإخوان وراء تصعيد مظاهرات الطلاب

مخطط للتنظيم الدولي للإخوان وراء تصعيد مظاهرات الطلاب

مخطط للتنظيم الدولي للإخوان وراء تصعيد مظاهرات الطلاب

غرفة عمليات المدينة الجامعية للأزهر تدير موجة التصعيد الطلابي ضد الشرطة

قطر تطلب الوساطة وتحتضن المتآمرين على مصر

القرضاوي المعزول قرار هيئة كبار علماء الأزهر

دير البلح بغزة نقطة انطلاق الإرهاب في سيناء

بقلم: محمود نفادي | المصدر

قرر التنظيم الدولي لجماعة الإخوان رصد 20 مليون دولار، وإرسالها إلى فلول جماعة الإخوان في الداخل وخاصة رؤساء وأعضاء بعض الاتحادات الطلابية بالجامعات وفي مقدمتها جامعة الأزهر، لبدء موجة جديدة من التصعيد والاحتجاجات الطلابية داخل الجامعات وخارجها، على أن يشمل التصعيد الاحتكاك بقوات الشرطة واستقرازهم للعمل على سقوط قتلى من جانب الطلاب لجذب عدد آخر من طلاب الجامعات في موجة التصعيد، كما حدث بعد وفاة طالب كلية الهندسة في جامعة القاهرة الأسبوع قبل الماضي محمد رضا عوض، رغم أن قتله تمّ برصاص  لاتستخدمه قوات الشرطة.

غرفة عمليات الإخوان

وأكدت تقارير جهاز الأمن الوطني أن التعليمات الجديدة من التنظيم الدولي، هي السعي لإسقاط جهاز الشرطة، وإنهاكه على غرار ما حدث حتى 28 يناير 2011، ومحاولة حرق سيارات ومدرعات الشرطة، وهو ماحدث أمام جامعة المنصورة أول أمس بحرق سيارة شرطة، وأمام جامعة الأزهر بالأمس وحرق سيارة أمن مركزي بهدف استفزاز رجال الشرطة، فالتعليمات تهدف لإحباط هذا المخطط وعدم سقوط أي قتلى من جانب الطلاب وضبط النفس لأقصى الدرجات.

وذكرت تقارير جهاز الأمن الوطني أن غرفة عمليات لطلاب الإخوان داخل مقر المدينة الجامعية بالأزهر، تتولى إدارة موجة التصعيد، وتم رصد المكلّفين بهذا العمل، إلا أن وجودهم داخل المدينة يحول دون القبض عليهم حالياً، ومجموعة أخرى داخل المدينة الجامعية لجامعة القاهرة، وتم إبلاغ المسئولين بالجامعات بأسماء هؤلاء الطلاب لفصلهم من المدينة الجامعية.

مظاهرات الطلاب

وقد تصدت قوات الأمن أمس لمحاولات طلاب الإخوان بالأزهر والمدينة الجامعية للخروج إلى الشوارع المحيطة بها وقطع الطرق، وتم إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم بعد أن قاموا بحرق الأشجار الموجودة داخل المدينة للمرة الخامسة على التوالي، كما تصدت قوات الأمن لمسيرة إخوانية محدودة خارج محيط جامعة القاهرة بالجيزة، وتم تفريقها وعاد الطلاب إلى داخل الحرم الجامعي.

في نفس الوقت وبعد حادث اعتداء طالبات الإخوان بالأزهر على عدد من الأساتذة وتحرير محضر ضدهم في قسم الشرطة، أصدر رئيس جامعة الأزهر الدكتور أسامه العبد قراراً بإحالة 15 طالبة إخوانية لمجالس التأديب، وحرمان 20 طالبة إخوانية من دخول المدينة الجامعية، كما يعقد أساتذة جامعة الأزهر مؤتمر طارئ لمناقشة سبل مواجهة ظاهرة اعتداء طلاب وطالبات الإخوان على الأساتذة واتخاذ إجراءات عقابية رادعة ضدهم.

تآمر قطري

من ناحية أخرى ورغم تردد أنباء عن وجود وساطة سعودية جديدة بين مصر وقطر لتهدئة الوضع بينهما، بعد تلقي المملكة السعودية رسالة من قطر بهذه الرغبة، أكدت تقارير دبلوماسية مصرية أن قطر مازالت تتخذ مواقف عدائية ضد مصر، وخاصة بعد استضافتها للاجتماع الخامس لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الشيخ يوسف القرضاوي، وتم خلاله بحث سبل التصعيد ضد مصر وثورة 30 يونيو والدعوة للتصويت ضد الدستور الجديد.

وأوضحت هذه التقارير وجود علاقات مشبوهة بين هذا الاتحاد وقيادات التنظيم الدولي للإخوان، وأن هناك اتصالات بين القرضاوي ونائب المرشد الهارب محمود عزت، وأيضاً محمود حسين الأمين العام لجماعة الإخوان والموجود في تركيا، والدكتور أيمن نور رئيس حزب الغد وأحد حلفاء الإخوان والموجود في لبنان، وأن مصر قدمت ملفاً كاملاً للوسيط السعودي يتضمن وثائق ومستندات لم تعلن حول التآمر القطري ضد مصر منذ 30 يونيو.

عزل القرضاوي

في نفس الوقت أكد الدكتور عباس شومان الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر أن الاجتماع الطارئ الذي عقد أمس بعد شفاء شيخ الأزهر من الوعكة الصحية، وافق بالإجماع على قبول استقالة الشيخ يوسف القرضاوي من عضوية الهيئة نظراً لما بدر منه من تصريحات ضد مصر والأزهر الشريف وشيخه.

وأوضح شومان أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر،تنحى عن رئاسة الجلسة، وترأسها بدلاً منه الدكتور محمود حمدي زقزوق، عضو الهيئةبينما استعان الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق، بشرائط مفرغةلتسجيلات وخطب للدكتور يوسف القرضاوي، وهجومه على مصر واستعداء العالمضدها.

إرهاب دير البلح

وحول الأوضاع الأمنية في سيناء، نجحت قوات الجيش أمس في ضبط 22 عنصراً إرهابياً جديداً خلال حملة المداهمات الموسعة على قرى رفح والشيخ زويد والعريش، وثبت وجود اتصالات بين عدد من هذه العناصر ومجموعات داخل منطقة دير البلح بقطاع غزة تنتمي إلى تنظيم جيش الإسلام الذي يسيطر عليه القيادي بحماس “ممتاز دغمش”.

وأكدت مصادر عسكرية أن منطقة دير البلح بقطاع غزة تستخدم حالياً لتدريب عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس، وأيضاً بث مقاطع الفيديو للعمليات التي تنفذها في الأراضي المصرية بسيناء، مما يؤكد تورط حماس في دعم الإرهاب وتهريب السلاح عبر الأنفاق، وضبط لاب توب مع أحد عناصر الإرهاب به طرق تصنيع المتفجرات عن بعد، وتم التدريب عليها داخل قطاع غزة.

تحالف مدني

وفي أول تحرك سياسي لتشكيل تحالف انتخابي وسياسي جديد لمساندة مؤسسات الدولة، وخاصة الجيش والشرطة، تم التوقيع على تدشين “ائتلاف الإرادة الشعبية” ويضم أحزاب المؤتمر، والمصريين الأحرار، والحركة الوطنية، والشعب الجمهوري، وجبهة مصر بلدي، وحركة بلادي، وحزب الغد، وتشكيل مجلس رئاسي لقيادتها في المرحلة المقبلة، وعقد مؤتمر موسع قبل نهاية ديسمبر لإعلان برنامجها.

وأكد محمد العرابي وزير الخارجية السابق ورئيس حزب المؤتمر عضو الائتلاف الجديد، أن هدفنا هو توحيد القوى المدنية في جبهة وطنية واسعة تشكل ظهير شعبي مساند لقوات الجيش والشرطة والمواجهة الشعبية لعزل فلول الإخوان، والسعي لدعم خارطة مستقبل ثورة 30 يونيو، والتعبير عن تطلعات المصريين، ودعم دستور الثورة الجديد، وأن الجبهة ستضم أطراف جديدة خلال الأيام المقبلة لمواجهة مخططات الإخوان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s