الإمارات تلامس أوجاع السوريين وتضخ 220 مليون درهم مساعدات فورية ومادية

الإمارات تلامس أوجاع السوريين وتضخ 220 مليون درهم مساعدات فورية ومادية

تستمر المساعدات الإنسانية في التدفق إلى سوريا في الوقت الذي تعاني فيه من أكبر أزمة إنسانية عالمية، إثر حرب أهلية شاملة واقتتال بين السلطة والمعارضة طال معظم المدن السورية، وأسفر عن أكثر من 150 ألف قتيل وآلاف المفقودين، وما يقرب من 2 مليون لاجئ، وقد كان للإمارات موقف إنساني قوي وثابت، حيث قامت وعلى مراحل متعددة بإرسال المساعدات واللجان الإنسانية لتقييم الموقف في مناطق اللجوء كما قدمت مساعدات فورية ومادية كما عملت على التعاون مع الدول الكبرى في تنسق الجهود لضمان تدفق لمساعدات، وتقييم الوضع الميداني من خلال فرق مختصة إماراتية، ومؤخراً أعلنت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي أن الإمارات قررت صرف مبلغ 220 مليون درهم للاستجابة لخطة الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين السوريين، ونقلت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي في مؤتمر صحفي اليوم تأكيد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أن الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة ماضية مع المجتمع الدولي للتخفيف من آثار وتداعيات الكارثة الإنسانية على الشعب السوري، وقالت أنه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وفي إطار الاستجابة لخطة الامم المتحدة للأزمة السورية، خصصت الإمارات مبلغ الـ 220 مليون درهم، منها 183 مليون درهم للاستجابة لخطة الأمم المتحدة داخل سوريا، ومبلغ 37 مليون درهم للاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإقليمية للأزمة السورية في الأردن، منوهة بأن وزارة التنمية والتعاون الدولي وبالتعاون مع صندوق أبوظبي للتنمية سيقومان على تنفيذ المنحة.

وكان أعرب برنامج الغذاء العالمي وعلى لسان المتحدثة باسمه اليزابيث بيريز في مؤتمر صحفي في جنيف عن بالغ ترحيبه وتقديره للدعم الذي أعلنته دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل عمليات البرامج الإنسانية الطارئة في سوريا، والهادفة لإنقاذ أرواح المحتاجين من السوريين، وفي الوقت الذي أشارت بيريز إلى أن دعم الإمارات الذي أعلن عنه في أبوظبي من قبل وزارة التعاون الدولي والتنمية وبحضور مدير برنامج الغذاء العالمي وعدد من مسؤولي الأمم المتحدة الكبار.. جاء في الوقت المناسب للغاية، وأن التمويل الإماراتي يأتي في فترة حرجة يبذل فيها البرنامج جهوداً كبيرة لتقديم مساعداته الغذائية إلى اكثر من 7 ملايين سوري أرهقتهم الحرب والنزاع الدائر في البلاد منذ أكثر من 3 سنوات.

وأكدت المتحدثة باسم البرنامج أن الدعم الإماراتي سوف يتيح للمنظمة الدولية الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية للأشخاص الضعفاء في سوريا من المتأثرين بالنزاع؛ وقالت المتحدثة باسم البرنامج أن هذا الاستثمار السخي من دولة الإمارات وشعبها يجعل منها قدوة في مساعدتها للضعفاء خاصة وأنها تشارك بقوة في تحمل أعباء الأزمة التي تجاوزت حدود سوريا إضافة إلى الدعم الإماراتي والتضامن الإنساني للدولة مع الدول المستضيفة للاجئين السوريين، ونوهت المتحدثة إلى أن امتنان المنظمة الدولية لدعم الإمارات، والذي يساهم في إنقاذ أرواح أطفال وأبرياء شردتهم الحرب في سوريا، وبخاصة في وقت يواجه البرنامج نقصاً في التمويل، بينما يعتمد أكثر من 1.5 مليون لاجئ سوري على القسائم الغذائية المالية التي يقدمها البرنامج لهم من أجل شراء المواد الغذائية.

وحسب تقارير إعلامية سابقة، أنفقت هيئة الهلال الأحمر 6 مليارات درهم مساعدات خارجية في 100 دولة حول العالم منذ تأسيسها في 1983 وحتى نهاية العام الماضي، إضافة إلى ملياري درهم على برامج المساعدات داخل الدولة، بحسب الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام للهيئة، الذي أكد أن الموازنة الشاملة للهيئة للعام الحالي 2014، بلغت 1.2 مليار درهم، منها 633 مليون درهم للمشاريع الخارجية، و381 مليون درهم للبرامج المحلية، تمثل 35 في المائة من إجمالي الموازنة المذكورة، مشيراً إلى أن الميزانية التشغيلية تستحوذ على باقي المبلغ الخاص بموازنة العام، وفي جلسة خاصة بالأزمة في سوريا والمساعدات المطلوبة للاجئين السوريين في دول الجوار السوري، ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير ديهاد في يومه الثاني تحدث الفلاحي، عن دور الهلال الأحمر في إغاثة ودعم اللاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان وأربيل في العراق، وقال إن مجمل مساعدات الهلال الأحمر إلى اللاجئين السوريين في دول الجوار وصلت إلى أكثر من 140 مليون درهم منها 107 ملايين درهم لشراء احتياجات اللاجئين الغذائية والإعاشة من الأسواق المحلية، و33 مليون درهم لشحن مواد إغاثية مختلفة براً وبحراً وجواً عبر جسر جوي من 4 طائرات نقلت 230 طناً وقوافل برية من 177 شاحنة نقلت 3499 طناً إضافة إلى توزيع 16000 طرد غذائي وصحي و167370 قطعة ملابس وبطانيات وأحذية.

وأشار الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إلى أن المخيم الإماراتي الأردني في منطقة مريجيب الفهود يستوعب حالياً نحو 4000 لاجئ، ويجري توسعة المخيم ليستوعب 10000 لاجئ، كما يضم المخيم مركزاً صحياً يستقبل 200-300 حالة يومياً، كما يضم المخيم مدرسة وصالة رياضية وأخرى ترفيهية للأطفال، إضافة إلى ورش حدادة ونجارة ومشاغل حياكة لتدريب النساء في المخيم، وذكر الفلاحي أن المستشفى الإماراتي الأردني الميداني في منطقة المفرق قرب الحدود الأردنية السورية يستقبل نحو 1000 حالة يومياً، حيث عالج المستشفى حتى الآن نحو 97000 حالة من اللاجئين السوريين والمواطنين الأردنيين في المنطقة، وأوضح أن برامج المساعدة لهيئة الهلال الأحمر تتركز في ثلاثة مجالات أساسية هي: الإيواء، والصحة، والغذاء، وكل ذلك يتم وفق آلية يعتمدها الهلال الأحمر تضمن المحافظة على كرامة اللاجئين سواء داخل المخيمات أو خارجها، منوهاً إلى أن الهلال الأحمر يرعى 25000 أسرة سورية لاجئة تقيم خارج المخيمات ويقدم لها الهلال الأحمر مساعدات متنوعة تساعدها على تدبير شؤونها بشكل يحفظ كرامتها.

وفي منطقة أربيل بالعراق، أشار الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إلى أنه تم توفير 150 خيمة وأماكن ترفيه للأطفال بمخيمات اللاجئين السوريين بمنطقة أربيل بالعراق، كما تم استكمال المرافق الصحية في مخيم اللاجئين في قوشتبه بكردستان العراق، وعلى الساحة اللبنانية، قال الفلاحي: إن عدد الأسر السورية اللاجئة في لبنان والمستفيدة من خدمات الهلال الأحمر وصل إلى اكثر من 14000 أسرة قدم لها الهلال الأحمر 40000 طرد غذائي وصحي، وتم شحن 160 طن بحراً لصالح اللاجئين السوريين في لبنان، كما تم توفير تجهيزات طبية لعدد 9 مستشفيات وتقديم سيارة إسعاف مجهزة لصالح الصليب الأحمر اللبناني، وداخل الأراضي السورية، أشار الأمين العام للهلال الأحمر إلى مكرمة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهلال الأحمر بتطعيم مليون وستمائة ألف طفل سوري ضد شلل الأطفال بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة اليونيسيف.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s